تصريح

ديلان في خطاب «نوبل»: «موبي ديك» و«الأوديسة» أبرز كتبي المفضلة

650d80a8-6e5c-43d7-9d2e-fbbbe5ed7077

أكد بوب ديلان، المغني والشاعر الأميركي الفائز بجائزة نوبل للآداب، أن الهدف من أغانيه هو إنشادها لا قراءتها مثل الأدب، ورأى أنها يجب أن تؤثر في الناس فحسب لا أن يكون لها معنى. وفي محاضرته التي ألقاها بعد منحه الجائزة، قال ديلان الذي يشتهر بتحاشيه وسائل الإعلام:

«أغانينا حية في أرض الأحياء. لكن الأغاني ليست مثل الأدب. إنها يجب أن تكون مغناة لا مقروءة». وبين في الكلمة التي نشرها الموقع الإلكتروني للأكاديمية الملكية، أنه «إذا أثرت أغنية فيك فهذا هو كل ما يهم».

وفي محاضرته تطرق ديلان، إلى ثلاثة من كتبه المفضلة، موضحا أنها: موبي ديك و(أول كوايت أون ذا ويسترن فرونت) والأوديسة. وقالت سارة دانيوس الأمين العام للأكاديمية السويدية في بيان: «الكلمة متميزة وتتسم بالفصاحة كما هو متوقع. والآن بعد إلقاء المحاضرة فإن مغامرة ديلان انتهت».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات