برامج ثقافية بانورامية في «بيت الشعر» بالمفرق ونواكشوط

نظم كل من بيت شعر المفرق في الأردن ونظيره في نواكشوط في العاصمة الموريتانية، أمسيتين شعريتين، أخيراً، بمناسبة الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، إذ استضاف بيت شعر المفرق في أمسيته الشعراء:

محمد جرادات ومنصور العوض، وأدارها الشاعر خالد الشرمان الذي أشاد بجهود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، منوهاً بدور سموه بدعم الثقافة.

وبعد ذلك، قرأ الشاعران مجموعة قصائد دارت حول موضوعات ومحاور وجدانية وإيمانية.

وتمثلت أولى فعاليات بيت الشعر في نواكشوط، خلال شهر رمضان المبارك، في محاضرة «الأدبيات الرمضانية في الثقافة العربية - موريتانيا نموذجاً» التي قدمها الأديب الموريتاني محمد فال بن عبد اللطيف.

وتطرقت المحاضرة إلى سبعة محاور، ومنها: رمضان في الوعي الجماعي الشنقيطي، مكانة الصوم في المجتمع الشنقيطي، رمضان والأخلاق والعبادة، رمضان والشعراء، رمضان مربد العلماء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات