قضايا النشر محور أمسية في الشارقة

■ بدور القاسمي خلال اجتماع مجلس إدارة جمعية الناشرين في الأمسية | وام

نظمت جمعية الناشرين الإماراتيين أمسية رمضانية، بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة الجمعية، ومجموعة من الناشرين والمتخصصين في صناعة الكتاب، لبحث سبل الارتقاء بصناعة النشر في الدولة وفق رؤية الجمعية الساعية إلى تعزيز مكانة الإمارات على خارطة النشر على المستويين الإقليمي والدولي.

شارك في الأمسية التي استضافها نادي الشارقة للغولف والرماية، راشد الكوس المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين وعلي الشعالي نائب رئيس الجمعية ومحمد بن دخين أمين الصندوق وعلي بن حاتم أمين السر ونوح الحمادي عضو مجلس الإدارة إلى جانب مجموعة من الناشرين.

خبرات

وثمن راشد الكوس الإنجازات التي حققتها جمعية الناشرين الإماراتيين تحت قيادة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤكداً أنها سخرت كل خبراتها ومجهوداتها لصالح الجمعية، الأمر الذي أدى إلى حصول الجمعية على عضوية كاملة في اتحاد الناشرين الدوليين في العام 2012، ومشيراً إلى أن سوق الكتاب الإماراتي تتجاوز قيمة مساهمته الحالية في الاقتصاد الوطني نحو 820 مليون درهم.

رؤى واشتراطات

وأجمع الحضور في الأمسية على ضرورة توفير مناخ جاذب تحكمه النظم واللوائح والقوانين، وتصان فيه الحقوق. وشددوا على ضرورة تضافر الجهود كافة والعمل بروح الفريق الواحد لدعم الناشرين حتى يتسنى لهم القيام بدورهم بالشكل الأمثل وتكلل مساعيهم الرامية إلى رفد المكتبة العربية بالإبداعات الإماراتية في شتى المجالات بالنجاح.

وفي بادرة تعكس حرص جمعية الناشرين الإماراتيين على فتح قنوات للتواصل مع أعضائها، خصص خلال الأمسية «صندوق للأفكار» لتلقي الأفكار والمقترحات التي سيطلع أعضاء مجلس إدارة الجمعية على ما جاء فيها والعمل على تنفيذها على أرض الواقع، وشهد «صندوق الأفكار» تفاعلاً من قبل الناشرين.

وفي سياق متصل، عقد مجلس إدارة الجمعية على هامش الأمسية اجتماعه الثاني في دورته الحالية، أجاز فيه محضر وتوصيات الاجتماع السابق وجرى خلال الاجتماع نقاش مطول حول الخطط والاستراتيجيات المستقبلية التي تسعى الجمعية من خلالها إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات على خارطة صناعة النشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات