نهيان بن زايد يتوّجه ويسلمه البردة وخاتم الشعر

إياد الحكمي «أمير الشعراء» في موسمه السابع

صورة

توّج سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، الشاعر السعودي إياد الحكمي أميراً لشعراء الموسم السابع من برنامج «أمير الشعراء»، وقدّم له خاتم الشعر وبردته إثر حصوله على 61 درجة، لتبقى الإمارة في هذا الموسم أيضاً في السعودية، بعد أن كانت بيد الشاعر حيدر العبدالله في الموسم السابق.

وشارك في فعاليات التتويج معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي اللواء ركن طيّار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، وعيسى سيف المزروعي نائب رئيس اللجنة، وذلك مساء أول من أمس على مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي.

مراكز

خلال الأمسية أعلن مقدما البرنامج د. نادين الأسعد ومحمد الجنيبي عن درجات بقية الشعراء، حيث حصل طارق الصميلي على 60 درجة، حائزاً بذلك على لقب الوصيف، فيما جاء ثالثاً المصري حسن عامر بحصوله على 53 درجة، واحتل المركز الرابع الشاعر الموريتاني شيخنا عمر بحصوله على 49 درجة، وحلت خامسة الشاعرة العراقية أفياء أمين بعد حصولها على 46 درجة، أما الشاعر العُماني ناصر الغساني فقد خرج في بداية الحلقة بعد حصوله على أقل الدرجات، وذلك قبل أن تبدأ المنافسة بين الشعراء الخمسة.

وبهذه النتيجة تكون كل التوقعات بأن تتوج شاعرة لهذا الموسم قد باءت بالفشل، رغم أن عدد الشاعرات اللواتي تبارين في بداية هذه المسابقة وصلت إلى 10 أي نصف عدد المتبارين للحصول على اللقب.

وفي الحلقة الأخيرة التي بثت مباشرة عبر قناتي الإمارات وبينونة، تبارى المتنافسون أمام أعضاء لجنة التحكيم المؤلفة من الدكتور صلاح فضل، والدكتور عبدالملك مرتاض، والدكتور علي بن تميم الذي طلب من الشعراء أن يرتجلوا أبياتاً حول أهمية شيوع المحبة في المجتمعات العربية، ونبذ الطائفية والتعصب.

مجاراة

انطلقت آخر أماسي الموسم السابع من برنامج «أمير الشعراء» مع الفنان الإماراتي فايز السعيد، كما قدم الشاعر السعودي حيدر العبدالله الفائز بلقب «أمير الشعراء» الموسم السادس، والشاعر الكويتي راجح الحميداني الحائز على لقب «شاعر المليون» في الموسم السابع، مجاراة بين الشعرين النبطي والفصيح في موضوع الخير وعام الخير الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بداية هذا العام.

بينما جاءت قصائد المتنافسين متنوعة بالشكل والمضمون، إذ قرأت الشاعرة أفياء أمين قصيدة (سوار لمعصم البياض) وقرأ إياد الحكمي قصيدة (العائدون من مراياهم) وألقى حسن عامر نصاً بعنوان (نشيد الحضرة) وقرأ شيخنا عمر نصاً بعنوان (مفاتيح الحب) واختتم طارق الصميلي القراءات بقصيدة (لوحة بلون الحبّ).

وتبلغ قيمة الجوائز للفائزين بالمراكز الخمسة الأولى 2100000 درهم إماراتي، وبالإضافة إلى بردة الشعر التي تمثل الإرث التاريخي للعرب، والخاتم الذي يرمز للقب الإمارة تبلغ القيمة المادية لجائزة الفائز بالمركز الأول وبلقب «أمير الشعراء» مليون درهم إماراتي، وحصل صاحب المركز الثاني على 500 ألف درهم إماراتي، والثالث على 300 ألف درهم إماراتي، والرابع 200 ألف درهم إماراتي، والخامس 100 ألف درهم.

 

المردادي والدينارية

انطلقت آخر أماسي الموسم السابع من برنامج «أمير الشعراء» مع الفنان الإماراتي فايز السعيد، حيث قدّم لوحة من فن المردادي الذي يجسد العلاقة بين المخيلة الشعبية والشعر العربي الفصيح كما قال د. علي بن تميم.

وقدّم السعيد قصيدة «الدينارية» للشاعر أبي الطيب المتنبي الذي ألقاها وهو في شبابه، وأوضح د. بن تميم أن هذا الفن الأصيل كان قد اهتم به المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في ثمانينات القرن الماضي، بعد أن أوشك على الاندثار.

تعليقات

تعليقات