«الشارقة للكتاب» تمد جسور التواصل مع الناشرين المغاربة

■ خلال أحد الاجتماعات في جناح الهيئة في معرض الدار البيضاء | من المصدر

تواصل هيئة الشارقة للكتاب مشاركتها في فعاليات الدورة الـ23 للمعرض الدولي للنشر والكتاب في الدار البيضاء بالمغرب، والذي يقام خلال الفترة من 9 ـ 19 فبراير الجاري، بمشاركة 702 عارض من 54 دولة، عربية وأجنبية، من بينها 11 دولة أفريقية تمثل المجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا الوسطى، ضيف شرف الدورة الحالية.

وتأتي مشاركة الهيئة في المعرض الأهم في شمال غرب أفريقيا، ضمن جهودها الساعية لتعزيز التواصل الثقافي والمعرفي على المستوى العربي والإقليمي، حيث وجهت الهيئة دعوة للمؤسسات، ودور النشر، والمراكز الثقافية في المغرب العربي وقارة أفريقيا للمشاركة في فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، ومهرجان الشارقة القرائي للطفل.

ونظمت الهيئة خلال مشاركتها عدداً من الاجتماعات والزيارات لبحث سبل التعاون مع المؤسسات القائمة على تنظيم معرض الدار البيضاء، وناقش الوفد المشارك، الفعاليات والنشاطات التي يمكن تنظيمها بالتعاون مع اتحاد الناشرين المغاربة، وعدد من الجهات الفاعلة في مجال النشر بالمملكة المغربية ودول غرب ووسط أفريقيا المشاركة في المعرض.

وقال سالم عمر سالم، مدير إدارة التسويق والمبيعات في هيئة الشارقة للكتاب: «جاءت مشاركة الهيئة في هذا المعرض ضمن رؤيتها لمد جسور التواصل الثقافي بين دولة الإمارات العربية، وكافة الدول الشقيقة والصديقة، إذ تحرص الهيئة برؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دمج التجارب الإبداعية الإماراتية بما يقابلها على المستوى العربي والإقليمي، وتعميق جهود رعاية المبادرات الفاعلة على صعيد صناعة النشر وتعميم المعرفة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات