EMTC

جلسة

شاكر نوري: عندما يسكن التاريخ على الروائيين أن يحركوه

دعا الكاتب العراقي المقيم في الإمارات شاكر نوري، خلال حديثه عن روايته التي صدرت مؤخراً «خاتون بغداد» الكتاب والأدباء العرب إلى «إعادة كتابة تاريخنا بنظرة جديدة»، مؤكداً في نفس الوقت على الخط الرفيع الذي يفصل الكاتب أو الروائي عن المؤرخ.

وقال على هامش «حديث روائيين عرب عن نصوصهم الجديدة» في الدورة 23 من معرض الكتاب المقام حالياً بالدار البيضاء، «عندما يسكن التاريخ يجب على الروائيين أن يحركوه». وأضاف أن الروائي «ليس خادماً للتاريخ وإنما يضع المصباح الكشاف للتاريخ ليضيء الحاضر». وفي هذا الإطار تدخل روايته «خاتون بغداد»، التي تتحدث عن المستشرقة والجاسوسة البريطانية جيرترود بل التي قدمت إلى العراق خدمات ثقافية وسياسية واستخباراتية للاحتلال البريطاني للعراق 1917.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات