الحاسوب «ينصت» لروايات رومانسية ويؤلف نصوصاً شعرية

صورة

نشرت صحيفة «غارديان» البريطانية بتاريخ 17 مايو 2016 تقول:

يعمل «غوغل» مع جامعتي ستانفورد وماساشوستس في الولايات المتحدة، لتعزيز مهارات اللغة الطبيعية لتقنية ذكاء اصطناعي تدعى «نموذج لغة شبكية عصبية متكررة»، تستخدم للترجمة والتقاط الصور بين مهام أخرى. وهي تبني أساساً جملاً، بنظام الكلمة الواحدة على حدة.

وبعد محاولات تلقين الحاسوب محتويات روايات عاطفية رومانسية، فإن واحداً من مشروعات الذكاء الاصطناعي لـ«غوغل» بات يكتب الشعر بشكل عرضي. ومما نتج عن التجربة حتى الآن، هذه النصوص التي ترجمناها عن أصلها الانجليزي:

(1)

there is no one else in the world.

there is no one else in sight.

they were the only ones who mattered.

they were the only ones left.

he had to be with me. she had to be with him.

I had to do this. I wanted to kill him.

I started to cry.

I turned to him.

لا يوجد أحد آخر في العالم

لا يوجد أحد آخر على مد البصر.

كانوا وحدهم لهم أهمية.

كانوا وحدهم الذين بقوا.

كان مضطراً أن يكون معي.

كانت مضطرة أن تكون معه.

وجب عليّ فعل ذلك.

رغبت في قتله.

بدأت بالبكاء.

التفتّ إليه.

(2)

هذا هو السبيل الوحيد.

جاء دورها لترمق عينيها.

كان من الصعب القول.

حان الوقت للمضي قدماً.

كان عليه أن يفعل ذلك مرة أخرى.

نظروا جميعهم إلى بعضهم البعض.

تلفتوا جميعاً للنظر إلى الوراء.

التفت كلاهما لمواجهته.

التفت كلاهما وسارا بعيداً.

(3)

كان صامتاً للحظة طويلة.

كان صامتاً للحظة واحدة.

ساد الهدوء للحظة واحدة.

كان هناك ظلام وبرد.

كانت هناك وقفة.

جاء دوري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات