00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نظمتها «دبي للثقافة» على مدى 12 يوماً دعماً للقراءة

برامج متنوعة بفعاليات الربيع في مكتبة دبي العامة

■ برامج شائقة لتحفيز الاطلاع | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، طيفاً منوعاً من البرامج الخاصة في إطار فعاليات الربيع التي أطلقتها أخيراً في عدد من مكتبات دبي العامة خلال الفترة من 27 مارس ولغاية 7 أبريل.

واكتسبت هذه الأنشطة اهتماماً إضافياً مع إعلان هذا العام «عام القراءة» في دولة الإمارات العربية المتحدة، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وكانت الهيئة قد أطلقت في 27 مارس الماضي مجموعة من البرامج التثقيفية تحت شعار «ألوان الربيع» للفئات العمرية بين 6 و12 سنة، ولأصحاب العضوية في فروع مكتباتها العامة في الراشدية، وأم سقيم، والمنخول، وحتا، بما يتزامن مع مبادرة «عام 2016.. عام القراءة»، بهدف تشجيع القراءة بشكل مستدام، وبناء مستقبل قائم على المعرفة.

تنوع الفعاليات

واشتملت سلسلة فعاليات وبرامج الربيع، التي استمرت على مدى 12 يوماً، على مجموعة من ورش العمل، والمحاضرات والمسابقات الثقافية التي تنوعت منذ انطلاقتها، بين مسابقة «هيا نرسم قصتنا» بالإضافة إلى فعالية «أنا وعائلتي نقرأ»، ومراسم فنية حرة بعنوان «سعادتي في..»، وورش يدوية تخص الكتاب والقراءة أشرف عليها موظفو المكتبة، إضافة إلى جلسات قراءة يتلوها حكواتي، مثل «حكايات تولد من جديد»، و«عندما يحكي الكتاب»، و«البحث عن الكنز»، ونُظمت رحلة «اقرأ في ترام دبي» للأطفال وأولياء أمورهم.

رؤية

وقال فهد علي المعمري، مدير إدارة المكتبات العامة: «حرصت مكتباتنا العامة التابعة لهيئة دبي للثقافة والفنون، والتي تُعتبر حجر الزاوية في النسيج الثقافي لدبي، على تنظيم مجموعة من الفعاليات التثقيفية والمبادرات الفكرية والمعرفية، لدعم حب القراءة والاطلاع لدى هذه الفئة العمرية الفتيّة، انسجاماً مع رؤيتنا في تعزيز المشهد الثقافي والأدبي والفني في الإمارة، وفي تمكين جميع فئات المجتمع، ولا سيّما النشء الجديد منها، وتعزيز طموحهم في الحصول على المعرفة والعلم».

رسالة

«هيئة دبي للثقافة والفنون» تستهدف إثراء المشهد الثقافي المحلي، انطلاقاً من تراثها العربي العريق، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة لمواطني الدولة وللمقيمين فيها على حدٍ سواء.

طباعة Email