شعر

«تركتُ البابَ رَهْوا» اغتراب ووجع الأشياء والكلمات

غلاف الكتاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

ضمن إصدارات أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، صدرت أخيراً مجموعة شعرية جديدة بعنوان «تركت الباب رهوا» للشاعر العراقي هزبر محمود أحد المشاركين في الموسم الخامس من برنامج «أمير الشعراء». ويلاحظ في قصائد محمود الكثير من اللغة والمفردات المعبرة عن اغتراب ووجع نفسي، كما أنها تعبير عن الذات وهمومها، وتميزت قصائد هذا الديوان بسموها الفني وعمقها فالشاعر يركز البحث في قلب الأشياء والكلمات لا سطوحها وحواشيها ممجدا ومباركا الحياة على الرغم من الوجع الذي يعيشه.

ويقع الكتاب في 155 صفحة من القطع المتوسط، بغلاف أنيق يحمل الكثير من المتخيل الشعري الذي تضمنه الكتاب بعناوينه الشيقة منها «الثغر في براغ، الإمارات بفرشاتي، إذا صرت وحدك، الصمت مفترسي، تخيطين الغمام، أمّا حان للشعر، إنتخابات»، كما أهدى دولة الإمارات قصيدته «الإمارات بفرشاتي»، عبر فيها عن جمال الإمارات وما فيها من كرم وحُسن ضيافة وعطاء وفرح واستقرار. أبوظبي - البيان

طباعة Email