00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شواهد في حب زايد تحفظها 120مطبوعة قديمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يمثل جناح « شواهد في حب زايد »، أحد أبرز الأجنحة التي تحوز خصوصية وقيمة فريدتين في المعرض. إذ إنه يلقى، بفضل موضوعاته وما يتضمنه من محتويات، إقبالا نوعيا.

ذلك بالرغم من أن ما يعرض فيه ليس للبيع، حيث يقدم الجناح، كما يذكر عبد الله الكعبي، صاحب ومسؤول الجناح، نحو 120 من الكتب والمطبوعات القديمة جداً، التي تتحدث عن شخصية الشيخ زايد بهدف عرضها فقط وإطلاع الجمهور عليها.

كتب نادرة

وقال عبد الله الكعبي، إن «شواهد في حب زايد»، ثمرة لاهتماماتي وحرصي طوال فترة زمنية مهمة، على جمع واقتناء كل قديم يتعلق بمسيرة وسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، سواء من كتب أو مجلات أو صحف. وأضاف: ما أقدمه بجناحي هذا في المعرض قليل من كثير، فمنزلي قريب من المتحف في طبيعته. إذ يضم نحو 400 مطبوعة عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

 وأشار إلى أنه يهوى أيضا اقتناء الأشياء التراثية القديمة، مشيرا إلى انه يشارك للعام الثالث على التوالي في معرض أبوظبي للكتاب، وأن الكتب التي يعرضها كثير منها نادر وغير متوفر، وبذا جذبت الكثير من زوار المعرض الذين أصر البعض منهم على إقناعه ببيعهم بعضا من الكتب والمطبوعات التي يعرضها، ولكنه لم يفعل لأنه يدرك قيمة ما يملك ولا يريد التفريط في أي منها.

طباعة Email