00
إكسبو 2020 دبي اليوم

" الترجمة في الإبداع والابتكار" في جناح مؤسسة محمد بن راشد

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم ندوة بعنوان (دور الترجمة في الإبداع والابتكار بالدولة من منظور علمي) وذلك مساء أول من أمس في جناح قنديل للنشر، خلال مشاركتها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب الـ25، شارك في الندوة الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي وعضو مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم، رئيس نادي الإمارات العلمي، والدكتورة مريم الشناصي رئيس جمعية الناشرين في الإمارات ومدير عام دار الياسمين للنشر، وأدارها حسين درويش رئيس قسم الثقافة والمنوعات في جريدة »البيان« بحضور عدد كبير من المهتمين والمتابعين الذين أغنوا الندوة بنقاشاتهم.

تحديات الترجمة

تطرقت الندوة إلى عدة نقاط أبرزها الصعوبة التي تواجه ترجمة العلوم إلى العربية حيث أشارت الشناصي إلى أن المصطلحات العلمية مكتوبة باللاتينية ويمكن اعتماد الاسم العلمي في الترجمة، وأن اللغة العربية قادرة على استيعاب المزيد من العلوم والمصطلحات التي تواكب تطور الحياة وحداثة الحضارة.

في حين أشار الدكتور البستكي إلى ضرورة الترجمة من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية حسب أهمية الكتاب المترجم، وأكد على ضرورة تصنيف الاحتياجات قبل الترجمة حتى تتوازى القيمة المطلوبة للترجمة مع كل ما يحتاجه المجتمع، وطالب البستكي بدور للجامعات والمؤسسات الوطنية العامة والخاصة لتشجيع منتسبيها على الترجمة.

مساهمات

ساهم عدد من المهتمين الحاضرين بآرائهم في الندوة وخلص الحوار إلى الدور الاقتصادي الكبير الذي تلعبه البرامج التقنية في نشر المعرفة العلمية بشكل واسع عبر جميع اللغات، وكان الدافع التجاري له الأثر البارز في عموم العالم وقد نالت العربية نصيباً وافراً من تلك البرامج وبشكل سريع لمواكبة تغيرات التقنيات حول العالم.

وكانت مؤسسة محمد بن راشد قد طرحت عدة نشاطات ستنظمها في جناح قنديل للنشر خلال معرض أبوظبي الدولي للكتاب، منها دور الترجمة في الابداع والابتكار بالدولة من منظور علمي.

طباعة Email