00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ثمّن ما يشهده المعرض على مستوياته كافة

حسين الحمادي: أنشطة نوعية تعزز الإبداع

■ وزير التربية في جناح أبوظبي تقرأ

ت + ت - الحجم الطبيعي

تفقد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم أمس أجنحة معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وأمضى وقتاً طويلاً مع الطلبة في العديد من الأجنحة التي خصصت مساحات كبيرة للأطفال ولتنمية مهاراتهم ومعارفهم وشغفهم بالعلوم منها جناح «حملة أبوظبي تقرأ» وجناح «ركن الإبداع» وغيرهما..

حيث تبادل معاليه مع الأطفال والطلاب الحديث حول ما تعلموه خلال الأنشطة المتنوعة المشاركين فيها، وتعرف إلى الانشطة التي تقدم للطلبة من قبل القائمين على الأجنحة التعليمية، حيث تعرف في جناح أبوظبي تقرأ على كل ركن من أركانه وما يقدمه من خبرات للطلبة في مجال تنمية قدراتهم وتوعيتهم بجوانب تتعلق بالأمن والسلامة. كما اطلع معاليه على ما يقدم في ركن الابداع من ورشات، حيث أبدى معاليه تفاعله واعجابه بما يقدم من مستوى عال في المهارات العلمية والتكنولوجية التعليمية.

عام الابتكار

وأشاد معاليه في تصريحات لـ«البيان» عقب الجولة، بالتطور الكبير السنوي الذي يشهده المعرض على كافة مستوياته من مساحات ومشاركات لجهات ودور نشر وتنوع فعالياته وأنشطته الثقافية والإبداعية، والحضور الطلابي والجماهيري الكبير في ظل النجاحات التي يحققها المعرض سنويا. وعبر معاليه عن إعجابه الكبير بالفعاليات الإبداعية الموجهة للطلبة وخاصة ما شهده في حملة أبوظبي تقرأ وركن الإبداع الذي يقدم للأطفال تعليم ..

ومهارات ابتكارية تنمي مواهبهم وشغفهم بالعلوم ويحظى بإقبال كبير وصل لدرجة وجود قوائم انتظار للأطفال الراغبين في المشاركة، مؤكداً معاليه أن هذا يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، باعتبار العام 2015 عام الابتكار، معبراً عن الشكر الجزيل لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة على تنظيمها هذا الحدث الرائع واهتمامها بتحقيق رؤى وتوجهات القيادة ووضعها على أرض الواقع.

اللغة الأم

وأشار معاليه إلى الحجم الكبير من المشاركات في المعرض في ظل تنوع المحتوى المعروض والحرص على تقديم الكتب القيمة والمتطورة للقراء في شتى المجالات، مشيرا إلى ازدياد مشاركات دور النشر العربية وحتى الأجنبية واهتمامها بطرح كتب باللغة العربية لاستقطاب القارئ العربي، معتبرا ان الاهتمام الملحوظ باللغة العربية هو ثمرة من ثمار جهود كبيرة تبذل في مجال تعزيز اللغة العربية محليا وعالميا..

مثمنا جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تعزيز اللغة العربية وتأكيد مكانتها المحلية والاقليمية والعالمية، ومنها اطلاقه جائزة محمد بن راشد العالمية للغة العربية، والمؤتمر الدولي السنوي للغة العربية والذي يعقد في دورته الرابعة هذا العام، وغيرها من المبادرات التي ساهمت في دعم لغتنا الأم.

ذوو الاحتياجات

من جانبها ذكرت هناء الحمداني مسؤول جودة وتطوير التعليم للتربية الخاصة بمجلس أبوظبي للتعليم، اهمية زيارة معالي وزير التربية والتعليم للجناح، حيث اطلع على مرتكزات حملة أبوظبي تقرأ والتي تشمل القراءة للإلهام والاستمتاع والمعرفة والابتكار والانشطة المصاحبة لكل مرتكز منها في ركنه الخاص، مشيرة إلى اهتمام معالي الوزير بالجانب الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة والذين تم اشراكهم في الحملة هذا العام بشكل كبير، حيث اطلع على جهاز «بياف» الخاص بتحويل الصور العادية في الكتاب إلى صور بارزة تدعم القارئ الكفيف، كما قام معاليه بقراءة اسمه بلغة الاشارة ..

وكذلك كتابة اسمه بلغة «برايل»، وتعرف ايضا إلى برنامج «التايجر» الذي يحول أي نص مكتوب إلى «برايل» مباشرة ويرتبط بطابعة تقوم بطباعة النص مباشرة بـ«برايل»، مشيرة إلى أن معالي الوزير أثنى على هذه الإمكانات المتطورة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة وتعزيز دمجهم في المدارس.

جائزة خليفة التربوية تحتفي بإصداراتها الأدبية

نظمت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية عدداً من الفعاليات والأنشطة الثقافية في جناحها الذي تشارك به في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، من بينها توقيع رواية أدبية بعنوان عندما تطير الفراشات لمؤلفتها عائشة سعيد الزعابي والفائزة عن مجال التأليف التربوي للطفل فئة الإبداعات التربوية.

وأكدت أمل العفيفي أمين عام جائزة خليفة التربوية على أهمية هذه الفعاليات التي يتم تنظيمها في جناح الجائزة والتي تستقطب عدداً من المثقفين والمبدعين في إطار جهود الجائزة للتعريف برسالتها وأهدافها، حيث زار جناح الجائزة معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، واطلع معاليه على رسالة الجائزة والمجالات المطروحة كما زار الجناح الدكتورة أمل عبدالله القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم عضو مجلس أمناء الجائزة بالإضافة إلى عدد من الكتاب والمثقفين ورواد المعرض.

وأشارت العفيفي إلى أن الفعاليات شملت أيضاً تكريم الدكتور نجم كاظم الفائز بمجال التأليف التربوي للطفل فئة دراسات أدب الطفل للدورة الثامنة 2014/2015 وذلك بحضور كل من محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم عضو مجلس أمناء الجائزة، وأعضاء اللجنة التنفيذية للجائزة. ولفتت العفيفي إلى حرص الجائزة على تنظيم لقاءات بين المبدعين الفائزين في دوراتها المختلفة ورواد معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وذلك في إطار رسالتها لتشجيع التميز في الميدان التربوي بجميع مجالاته وخاصة فيما يتعلق باللغة العربية وآدابها.

طباعة Email