00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عبدالله بن زايد يشيد بجهوده في سبيل توثيق وحفظ الموروث الإماراتي

جناح مركز حمدان بن محمد منصة التراث

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية صباح أمس بافتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـخامسة والعشرين والمقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، والذي يحتفي في دورته الحالية بالمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كشخصية محورية تحت شعار"الشيخ زايد نور يضيء المستقبل".

وتجول سموه في أرجاء المعرض وخلال جولته قام بزيارة منصة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، واطلع على آخر مبادرات المركز بما فيها مبادرة وثيقتي التي تعد إحدى مبادرات المركز والهادفة إلى دعم التراث الإماراتي وتوثيقه ورفده بالدراسات والبحوث. واطلع سموه على عدد من إصدارات المركز الجديدة المتخصصة في تاريخ وتراث الدولة، كما أشاد سموه بالجهود التي يبذلها المركز في سبيل توثيق وحفظ موروث الإمارات.

إصدارات

ومن الإصدارات التي يشارك بها المركز في دورة هذا العام من معرض الكتاب: "القيم الاجتماعية في الأمثال الشعبية الإماراتية" من تأليف عبد الله عمارة وعفراء البسطي ولطيفة علي عبيد والذي يتناول ما تحمله الأمثال الشعبية المحلية من قيم اجتماعية سامية..

و"الرياح والأهوية في التراث الشعبي الإماراتي" من تأليف فهد علي المعمري والذي يهتم بأنواع الرياح في دولة الإمارات وأسمائها وصفاتها وأساليب الشعراء النبطيين والشعبيين في تناولهم الرياح في الإمارات، و"التعدد اللساني في المجتمع الإماراتي" من تأليف منال المرزوقي والذي يتناول اختلاف الثقافات وتعدد الجنسيات في دولة الإمارات وأثر ذلك التعدد..

و"القواعد النحوية والصرفية بين النظرية والتطبيق" من تأليف الدكتورة شيخة العري ويتناول دراسة القواعد النحوية والصرفية في مدارس التعليم العام بدولة الإمارات بين النظرية والتطبيق و"ملامح" من تأليف الدكتورة أسماء عبيد وهو مجموعة من الصور القيمة التي تعكس الحياة الإماراتية التقليدية الزاخرة بالبراءة والفضيلة والحكمة. كما تم يوم أمس، توقيع عدد من الكتب الصادرة من المركز من قبل المؤلفين في جناحه في المعرض.

طباعة Email