00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خلال ندوة دولية في إيطاليا

احتفاء بجائزة الشارقة للثقافة العربية

المشاركون في الندوة من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت أمس فعاليات الندوة الدولية الترويجية لجائزة الشارقة للثقافة العربية (اليونسكو)، التي أقيمت في جامعة لا سيبنزا- روما، وتحدث فيها عدد من الأكاديميين والمسؤولين استهلها مدير الجامعة (ايجونيو جواديو) بكلمة رحب فيها بوفد الشارقة، وعبر عن بالغ سعادته باحتضان الجامعة لهذه الندوة الدولية، كما ثمن الدور المناط بالجائزة وأمانتها في تعزيز الفكر الإنساني والثقافة البانية لمدارك ومعارف الإنسان.

تقارب

أما عميد كلية العلوم الإنسانية بالجامعة (روبيرتو نيكولاي)، فقال في مداخلته أن الثقافة عنصر خلاق وإنساني شامل يجمع بين الشعوب، وأن اليونسكو (المنظمة الدولية للتربية والثقافة والعلوم) لها عمل محوري وأساسي في تحقيق هذا التقارب والتداخل المبدع والإنساني بين الثقافات والحضارات لكل شعوب العالم.

حوار

وثمنت الدكتورة م. روسلر ممثل قطاع الثقافة في منظمة (اليونسكو)، دور الشارقة وثقتها باليونسكو وإناطة الإشراف على الجائزة لليونسكو تعزيزاً لشفافيتها، وأشادت بدور الشارقة في تعزيز الحوار مع الآخر، ودعم المبدعين والمثقفين والمفكرين.

والقى بعد ذلك عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة كلمة جاء فيها: تتم هذه الندوة بالتعاون الوثيق مع منظمة اليونسكو وجامعة لاسبينزا بروما، ومنظمة الأيكروم، وبمباركة سامية، وتوجيهات رشيدة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وهو الذي يولي هذه الجائزة جُل اهتمامه، لما لها من أثر بالغ في تحفيز الأُدباء والكتاب، واستجلاء كنوز التراث الثقافي العربي المتواشجة مع الثقافة الإنسانية .

تسامح

ثم ألقت (ايزابيلا كاميرا دي أفليتو) عضو سابق في لجنة تحكيم جائزة اليونسكو- الشارقة للثقافة العربية، أشارت فيها إلى أن الجائزة قامت بدور كبير في توضيح القيمة الحضارية وأثبتت أن الفن والمسرح والأدب أدوات للسلام والتسامح والتقارب .

أما منير بوشناق مدير المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي (ايكروم)، فقد تحدث عن علاقته بالشارقة والتي بدأت إبان تتويجها بلقب الشارقة عاصمة للثقافة العربية في العام 1998، كما شارك أيضاً بالمداخلة فاروق ماردم بيك- (مؤلف وناشر فائز عام 2014 بجائزة اليونسكو الشارقة للثقافة العربية).

لقاءات

التقى وفد الشارقة برئاسة عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، برئيس الجامعة وعمادة كليات العلوم الإنسانية والآداب وجمع غفير من الأدباء والأكاديمين والمثقفين المهتمين بالثقافة العربية والثقافات الإنسانية قبيل افتتاح الندوة، وقد تعرف إلى الجامعة ونشاطاتها الثقافية المصاحبة، ورافقه محمد القصير رئيس الشؤون الثقافية في الدائرة.

طباعة Email