مشروع

خبراء عرب يناقشون في الشارقة تطوير المسرح المدرسي

تطلق الهيئة العربية للمسرح اليوم الخطوة العملية الثانية على الدرب في سبيل مشروع تنمية وتطوير المسرح المدرسي، بمشاركة لفيف من الأساتذة خبراء المسرح المدرسي في الوطن العربي، ليشكل هذا الملتقى منتصف الطريق نحو بلوغ الهدف المتمثل بإعلان الشارقة لتنمية وتطوير المسرح المدرسي الذي سيشكل خارطة الطريق لهذه التنمية، والتي تأتي استجابة علمية وعملية لرؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، موقد شعلة الاهتمام بتنمية وتطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي، إبان لقائه بضيوف مهرجان المسرح العربي في دورته السادسة التي عقدت في الشارقة يوم 11 يناير 2014، والتي طالب فيها المسرحيين بوضع الخطط لتنمية المسرح المدرسي، ضمن رؤيته لكون المسرح المدرسي ضمانة للتنمية المسرحية الشاملة والمجتمعية المأمولة.

هذه الشعلة تلقفتها الهيئة العربية للمسرح كواحدة من أهم التكليفات التي يشرفها بها صاحب السمو، وانطلقت في وضع خطة علمية لتنمية المسرح المدرسي.

وقال الأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبد الله بهذا الصدد: إن هذا «المشروع سيسجل فاصلة تاريخية في مسيرة المسرح العربي، وتحولات المجتمعات العربية نحو الرقي والتحضر المضمونين بتطور الفنون ودرة تاجها المسرح، لنهديها لأمتنا من خلال أجيال من الطلبة على مقاعد الدراسة، أجيال تعلي قيم الجمال والحق والخير».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات