نادي القصة يحتفي بالفائزين في جائزة الشارقة للإبداع العربي

نظم نادي القصة في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات أول من أمس بمقره في الشارقة احتفالية خاصة للفائزين في الدورة السابعة عشرة لجائزة الشارقة للإبداع العربي ـ الإصدار الأول التي تنظمها دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، إضافة إلى فائزين آخرين في دورات سابقة.

أدار الاحتفالية القاص والناقد عبد الفتاح صبري مشرف نادي القصة، وشهدت قراءات قصصية شارك فيها الدكتورة أسماء الكتبي الفائزة بالجائزة في دورة عام 2004، حيث قرأت نصا بعنوان (الموت مرتين)، تلاها القاص محسن سليمان الذي ناصف الكتبي بالجائزة نفسها في تلك الدورة، وقرأ قصة بعنوان (وجه وتفاحة).

وقرأت لولوة المنصوري الفائزة بالمركز الأول في دورة هذا العام في فرع القصة القصيرة نصاً بعنوان (عبث خاص)، تلاها القاص والناقد علي كاظم وهو فائز بالمركز الأول في دورة هذا العام - فرع النقد، واختتمت الاحتفالية بقراءة نماذج من القصص القصيرة جداً إبداع القاص هيثم الشويلي .

تعليقات

تعليقات