تجسّد التراث الخليجي والانتماء العميق إلى الماضي

لوحات أمينة العباسي جواز سفر إلى الزمن الجميل

صدق لسان من قال: «اللي ماله أول ماله تالي»، وهي مقولة تجعلنا نغوص في مخزوننا والفن العتيق المزخرف بنكهة الماضي، وهذا ما تجسده الفنانة التشكيلية البحرينية أمينة العباسي عبر لوحاتها و تصاميمها، التي تعتبر جواز سفرإلى الزمن الجميل ورقي الحاضر، تحس من خلالها بدفء وحنين الأجداد وتلاحم المشاعر.

سحر التراث

العباسي بدأت مشوارها الفني قبل حوالي 4 سنوات حيث كان أول معرض لها في موطنها البحرين ورد فعل الناس و التجاوب الإيجابي الذي لمسته هو ما دفعها إلى الاستمرار، علماً أنها كانت تعمل حينها في أحد البنوك التجارية المحلية، إلاّ أنها لم تجد أي شغف في عملها المصرفي و كانت تتجه إلى الرسم تلك الهواية التي رافقتها منذ نعومة أظافرها.

انتماء للماضي

وتقول العباسي إن طبيعة الانسان تشدّه إلى كل ما هو جميل، و ما شدّها إلى تجسيد التراث الخليجي في أعمالها هو إحساسها بالانتماء العميق إلى الماضي.

وتضيف: «دائماً تشدني الأشياء التي تحكي لها قيمه و معنى ، تقول أمينه، و فكرت بطريقه أحبب فيها الشباب في التراث من خلال استخدامهم له في حياتهم اليومية ، أول فكره كانت أغطية الجوال و بعدها دخلت في مجال الديكور من خلال «الوسادات»، وحاليا لدينا اكثر من 15 منتجاً».

معرض دائم

وأوضحت العباسي أنها نجحت في تحويل شغفها بالتراث إلى معرض دائم في البحرين، وهو «أمينة جاليري» في مجمع ريادات، هذا فضلا عن مشاركاتها في عدد من المعارض العربية العالمية مثل، معرض «نور دبي» بالتعاون مع «مزاد كرستيز»، بمدينة دبي في إبريل 2013.

و معرض فردي في الدوحة (مركز سوق واقف للفنون) في فبراير من العام 2013، و معرض فردي في الرياض «ميزون بوم جالري« تحت مسمى "ليالي عربية" ومعرض جماعي في مدينة الخبر تحت مسمى «الفن الصاخب» ومعرض الفنانات التشكيليات البحرينيات السنوي «Bahrain Annual Female Artist Exhibition» في ديسمبر 2012 والمقام في متحف البحرين الوطني، هذا فضلا عن عرض منتجات «أمينة جاليري» في «هارودز» في لندن بالمملكة المتحدة.

ماضٍ وحاضر

تعمل أمينة العباسي على المزاوجة بين الماضي و الحاضر وتقول إن أكثر ما يحبَّه الناس في عملها ويجذبهم إليه، كونها تحرص على أن تقدِّم منتجاً يجعل القديم جديداً والممل أنيقاً، و من المدهش رؤية تمسُّك الناس بالجذور و التاريخ رغم تأثير العولمة على أفكارنا و نمط عيشنا، لذلك برز اتجاهي و ركزت على إبراز الفنِّ المعاصر الممزوج بلمسة تقليديَّة.

وتحلم العباسي بأن تكون سفيرة التراث الخليجي و البحريني في كافة المحافل العالمية وتعرف العالم به.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات