اختتام فعاليات المهرجان وإعلان أسماء الفائزين بمسابقة «أكسفورد» للقصة القصيرة

إقبال منقطع النظير على «طيران الإمارات للآداب 6»

صورة

اختتمت مساء أمس فعاليات الدورة السادسة لمهرجان طيران الإمارات للآداب الذي استضاف أكثر من 170 كاتباً عربياً وعالمياً، واستمر مدة 5 أيام، أمضاها الجمهور في رحاب عالم الكتاب بين الفكر والمعرفة والأدب والفن والطهي ومختلف المعارف.

وشهد المهرجان إقبالاً منقطع النظير، خاصة من العائلات في إجازة الأسبوع، إذ توزعوا في «نزهة المعرفة» تلك بين الجلسات والورش ومتابعة عروض البرنامج الفني الموسيقي «فرنج بنجوين» في الهواء الطلق. كما أعلن منظمو المهرجان عن أسماء الفائزين بمسابقة «أكسفورد» للقصة القصيرة.

نبض الكلمة

سكن الليل، واجتمع الشمل، وارتوى الجمع في أمسيتين أول من أمس، بسقيا الروح من سُحب قصائد «شعراء النبط الواعدين»، لتجري بعدها الغدران بسيل مطر شاعرين من فرسان القصيد.

فأصغى الحضور بعبق حواسهم في الأمسية الأولى للشعراء فلاح المري وراشد الكشف وعلي إبراهيم الذين قدمهم الشاعر سعود الكعبي، وليعيشوا بدفق انفعالاتهم في الأمسية الثانية مع الفارسين مصبح الكعبي ومحمد المر بالعبد. وزاد من تجليهم حضور مجموعة من كبار الشعراء، إضافة إلى المسؤولين من هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة» التي قامت بتكريمهم على التوالي.

إكسبو

استهل المضيف سعود الكعبي الجلستين في أجواء تراث الشعر النبطي، بتقديم الشكر لراعي الجلستين مؤسسة مطارات دبي ودعم «دبي للثقافة».

وفي واحة شعر أصوات المستقبل تلك، ألقى الشعراء الواعدون قصائدهم بالتناوب بين حب الوطن والغزل والتفكر والحكم، ليبدأ فلاح المري بقصيدته «إكسبو 2020»، قائلاً «مين غيرك أجدر باستضافة إكسبو يا حاكم دبي.. وأنت الذي كل مستحيله ساعٍ لإنجازها/ دامك حرثت البحر نخل وصغت حلك اللي ضي.. ما هي غريبة يا بو راشد نيلها وإحرازها».

أعوذ بك

وفي حال الإنسان، قال راشد الكشف في قصيدته «أعوذ بك يااا رب من كل وسواااس .. وأعوذ بك من كل هااجس مَحَنّي/ وأعوذ بك من ضيقة الصدر والباس .. وأعوذ بك يااا رب .. لانـّي ولانـّي».

وأطرب شاعر الشلات علي إبراهيم الحضور بغنائه لبعض قصائده بصوته العذب ليقول في قصيدته الغزلية، «يسامرني غلاك اللي سكن حبري.. يسليني فكل ليله بأتعابه/ وتسعدني حروف اسمك ولو تدري .. عذاب الشوق يكويني وأهنى به».

وطنيات وغزل

وتناوب في إلقاء الشعر في جلسة الفرسان الشاعر مصبح بن علي الكعبي الملقب باسم «فيلسوف القصيدة النبطية»، والمكرّم من منظمة اليونيسكو العالمية عن الشعر والأدب، والشاعر محمد المر بالعبد المتخصص في الهندسة الإلكترونية الذي شارك في برامج مجالس الشعراء بالإمارات، والذي صدر له ديوان مسموع «وطنيات» 2004، وآخر مقروء «أسرار» 2012.

قصائد

واستهل الكعبي الجلسة بقصيدته التي مطلعها «ما كل قايد يحكم الناس قايد .. البعض شمعه للمساكين وسراج/ لو كل مده مدة الشيخ زايد .. ما شفت ف الدنيا من الناس محتاج». وتغنى بالعبد في قصيدته الأولى بمآثر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لينتقلا بها إلى قصائد الغزل ومشارب الحياة.

وطلب الحضور بين الحين والآخر من الشعراء إعادة إلقاء إحدى قصائدهم التي أطربتهم وتفاعلوا بمعانيها وأوزانها وصورها، وأتبع الأمسية الثانية حفل توقيع كتب الشاعرين.

انطباعات

قالت الطالبة الجامعية ندى البلوشي التي حضرت جلستي الشعر النبطي، «الشعر النبطي كنز فريد، خاصة أنه مفردات وملامح بيئتنا وحياتنا ومجتمعنا. وأكثر ما يعجبني فيه هو استخدام الكلمات التي يتداولها جيل آبائنا وأجدادنا، والتي لا ندرك جمالياتها إلا من خلال الشعر».

أما عفراء الشحي التي تدرس العلاقات الدولية في جامعة زايد فقالت، «أحب الشعر النبطي فهو جزء منا ومن ثقافتنا، وما أتمناه أن يتناول الشعراء الشباب في قصائدهم قضايا حاضرنا، والابتعاد عن تكرار صور وأحوال ما تداوله شعراؤنا في الماضي، فحاضرنا فيه الكثير من لنحكي عنه».

 

«اسأل علي» جلسة نوعية غنية بالمعلومات والطرافة

أمضى جمهور جلسة «اسأل علي» وقتاً نوعيا على كافة الأصعدة، حيث أسرت «كاريزما» الإعلامي وسفير التوعية البيئية علي آل سلّوم، الحضور طيلة الجلسة، لينسوا أنفسهم ويستغرقوا في الحوار الحيوي لسلّوم مع المضيفة لوسي تايلور من شبكة الإذاعة العربية، الذي جمع بين المعلومة والتطلعات والطرفة.

تحدث سلّوم الذي يكتب عموداً بعنوان «اسأل علي» في صحيفة «ذا ناشيونال» بأبوظبي في بداية الجلسة عن أبرز التساؤلات التي تطرح عليه من زوار دبي قائلاً، «قبل سبع سنوات، كان الكثيرون مما يحلمون بزيارة دبي أو الإمارات يحلمون بأجواء قريبة من حكايات "ألف ليلة وليلة"، ليتغير هذا الانطباع ويتحول هاجس الزائرين إلى تساؤلات عن كيفية نجاح الإمارات في تحقيق تطورها عبر زمن قياسي وخروجها من محيط الصحراء دون خلع عباءة ثقافتها وتراثها».

توقعات اكسبو

انتقل بعد ذلك إلى الحديث عن تناغم الثقافات في دبي قائلاً، «في الهند وحدها أكثر من مليار نسمة من جنسية واحدة، بينما في الإمارات ذات التعداد السكاني المحدود 200 جنسية تتعايش بتناغم وسلام»، وأشار إلى التوقعات التي يحملها «إكسبو 2020» على صعيد الثقافة .

حيث من المتوقع أن يتحدث حتى ذلك الوقت 500 طالب في الإمارات اللغة الصينية، ونسبة أخرى الكورية والفرنسية والألمانية وغيرها»، وأضاف فيما يتعلق بأحد الأسئلة التي تطرح كثيراً قائلاً، "ما لا يعرفه الغرب أن نسبة العرب المسلمين مقابل عدد المسلمين في العالم لا تتعدى %10».

أمنية جدتي

وأدهش سلّوم الحضور بقصته التي رواها عن اللؤلؤ في الإمارات قائلاً، «قدمت لي أمي في أحد الأيام بعدما كبرت علبة صغيرة وقالت لي هذه من جدتك. فسألتها وما معنى هذه العلبة الفارغة؟ فقالت: أمنية جدتك أن تملأها لزوجتك باللؤلؤ»، وتابع سرد قصته حول مفاجأته حينما علما بأن جدته وبنات جيلها بنسبة 90 % لم يرين أو يمسكن بيدهن لؤلؤة واحدة في حياتهن.

وهذه المعلومة دفعته للبحث والتقصي في بلد عاش أهلها من الغوص وحبس الأنفاس لأربعة دقائق ليخرجوا بلؤلؤ يبيعه التجار في جزيرة دلما بأبوظبي. وعلم من والدته حسرة جدته على عدم تمكنها من رؤية الدانا التي التقطها جدي والتي نال مكافأته لأجلها ستة أشهر من الحياة المرفهة على البر. وأشار إلى أن هذه الحكاية دفعته إلى إنشاء مزرعة للؤلؤ.

 

هالة كاظم: الإماراتية أروع نساء العالم

 

من أجل التغيير الذي تنشده، تُحلّق المستشارة الاجتماعية هالة كاظم في سماء المهرجان، رافعة شعار «التغيير الإيجابي لحياة أفضل»، موجهة رسالتها للمرأة كونها الأساس في المجتمع، ومتمردة على الأفكار التقليدية البالية، ومن خلال مشاركاتها في جلسات النقاش المختلفة، يظهر شغفها بهذا التغيير الذي تنعكس آثاره على الأسرة والمجتمع بأكمله، «البيان» التقت هالة كاظم التي أكدت أن الإماراتية أروع نساء العالم من خلال مواكبتها للتغيير. وإلى نص الحوار.

هل أنت هنا من أجل التغيير؟

دعيت للمشاركة في المهرجان، وشرف لي أن أكون جزءاً من النقاشات، وأتمنى أن تكون مشاركاتي إضافة في صالح التغيير المنشود.

ما التغيير الذي تنشديه؟

التغيير الإيجابي، بمعنى أن تتعلم المرأة كيف تحب ذاتها لتعطي وتسعد غيرها، فحين تحب المرأة نفسها تحب الآخرين، وتصبح قادرة على العطاء، فهي أساس المجتمع كونها الأم والأخت والزوجة والصديقة والموظفة، وبسعادتها تنشئ أسرة سعيدة.

تعتمد فكرة التغيير لديك على رحلات مشي لمسافات طويلة تتخللها استشارات وورش عمل ونصائح، هل ترين الفكرة جريئة في مجتمعنا؟

فكرتي جديدة على مجتمعي ما يجعله يراها جريئة، إلا أنها معروفة حول العالم، وبرأيي أن تفهم الفكرة والمغزى منها يجعلها مقبولة ومُرحب بها.

لماذا يتخوف مجتمعنا من التغيير؟

لأن التفكير السلبي يغير النظرة للأمور، ومع أن التغيير حاصل في حياتنا بشكل مستمر، إلا أننا نتخوف منه دون أن ندرك، ولذا فعلينا أن نعي بأن الكون كله يتغير، وننظر للتغير بإيجابية.

إلى أي مدى كان الرجل داعماً لك؟

الرجل هو الأساس في نجاحي، وقد وجدت كل الدعم من زوجي وأبنائي الذكور الخمسة، قد لاحظت أن الجيل الجديد لديه قابلية كبيرة للتفكير والتغيير الإيجابي، من خلال الاتصالات التي ترِدُني من أزواج يرغبون بإشراك زوجاتهم في رحلاتي، أو أبناء ينصحون أمهاتهم بالانضمام لي.

ربما يكون جمهورك من فئة الشابات صغيرات السن أكثر من الناضجات؟

اعتقدت ذلك في البداية، لكني اكتشفت العكس، ففي رحلات المشي لدي سيدات تخطين الأربعين والخمسين والستين، وهذا التغيير الإيجابي ليس غريباً على سيدات ينتمين لدولة وصلت إلى العالمية.

هل تمكنت المرأة الإماراتية من مواكبة رحلة التغيير؟

الإماراتية أروع نساء العالم، ومن خلال احتكاكي بالإماراتيات في رحلاتي، زاد إعجابي بهن، فرغم الوضع المعيشي الجيد الذي يتمتعن به، إلا أنهن واكبن التغيير بأفضل صورة، إذ مشين لساعات طوال وقبلن السكن في فنادق 3 نجوم، وزرن القرى المقطوعة عن وسائل الاتصال، وعانين صعوبات كثيرة دون أي شكوى أو تذمر، وهذا يدل على قناعتهن بما يقمن به وما ينشدنه.

 

طوابير القراء حركة لا تتوقف

 

حركة لا تتوقف في زوايا المهرجان، وخصوصاً في معرض الكتاب، الذي لا يخلو ولو لدقيقة واحدة من الزوار والقراء الشغوفين باقتناء الكتب المتنوعة، وأجمل ما يميز المعرض، التمازج الواضح بين الكبار والصغار، وهو ما نجح المهرجان في خلقه، من خلال تقديم مجموعة متميزة من الكتب التي تناسب جميع الشرائح العمرية. كما تلفت الطوابير الطويلة من القراء الأنظار، فهم يقفون برفقة أطفالهم لوقت طويل، في انتظار الحصول على توقيع كتابهم المفضلين.

 

أسماء الفائزين

فئة الأطفال حتى 11 عاماً

هيا سامي فهد الحمادي

ندى محمد بدر الصايغ

أحمد محمد الشماع

الفئة العمرية من 12 14

العنود آدم محمد البلوشي

هدى سيد حسن

عماد محمد غريب

الفئة العمرية من 15 - 17

موزة حميد بخيت سعيد بخيت سعيد الكتبي

هند عبد المجيد

آمنة باقر عبد الواحد

فئة الشباب للأعمار التي تزيد عن 18

ميرة راشد المهيري

مريم مصبح الظاهري

سلمى الجيلي عبدالكريم أحمد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات