سارا ماكنتاير تلفت انتباه الجمهور بغرابة أزيائها

صورة

استوقفت شخصية كاتبة أدب الأطفال سارا ماكنتاير جميع من صادفها في المهرجان والكبار قبل الصغار، بسبب غرابة أزيائها والقبعات التي تتبدل في كل يوم وبين الصباح والمساء.

سارا قالت عن أزيائها التي تشبه فتيات القرون الوسطى أو حكايات الأساطير، «استلهمت فكرة ابتكار هذه الأزياء بدافع جذب الأطفال خاصة في المدارس والاستئثار بانباههم، فهم بالمحصلة لن يرغبوا بالاستماع إلى محاضرة، أو إلى شخصية تشبه أمهم ومدرستهم.

 بهذه الشخصية أدخل قلوبهم لنحكي ونتخيل ونحلم ونلعب. أما أبرز اهتمامات الأطفال في المرحلة الدراسية الأولى فهي مطالبتي برسم وحش بأسنان كبيرة جداً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات