مهرجان الشارقة للشعر العربي يكرم هارون رشيد وسالم الزمر

برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، يكرم مهرجان الشارقة للشعر العربي في دورته الثانية عشرة المزمع إقامتها في الفترة الممتدة من الخامس إلى العاشر من الشهر المقبل الشاعر هارون هاشم رشيد من دولة فلسطين والشاعر سالم الزمر من دولة الإمارات بجائزة الشارقة للشعر العربي في دورتها الرابعة إبان حفل افتتاح المهرجان بقصر الثقافة بالشارقة.

تقديراً للشعر

ويعتبر التكريم الذي تخص به الشارقة شاعرين من الإمارات ومن دولة عربية احتفاء وتقديراً لمسيرة الشاعر المعطاء الذي أثرى الساحة الشعرية وشارك في محافلها وقدم للمكتبة العديد من الإصدارات والدواوين الشعرية التي تعزز مكانة الشعر العربي، صرح بذلك عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة..

وأضاف: "يعتبر الشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد من الشعراء الذين تركوا بصمة وتأثيرا من خلال فيض ما أنتجه من شعر ودراسات عالجت قضايا وطنية وتجلت مع إبداعات الشعر وفصاحة اللغة"، حيث فاز هارون هاشم رشيد بالجائزة الاولى للمسرح الشعري من الألكسو 1977..

وبالجائزة الاولى للقصيدة العربية، ومن أهم أعماله الشعرية (مع الغرباء)، (عودة الغرباء)، (غزة في خط النار)، (أرض الثورات ملحمة شعرية)، (حتى يعود شعبنا)، (سفينة الغضب)، (رسالتان)، (رحلة العاصفة)، (فدائيون)، (مزامير الأرض والدم)، (الرجوع)، (مفكرة عاشق)، (المجموعة الشعرية الكاملة)، (يوميات الصمود والحزن)، (النقش في الظلام)، (المزّة)..

(عصافير الشوك) مسرحية شعرية، (طيور الجنة) - و(وردة على جبين القدس)، ومن أعماله الروائية (سنوات العذاب)، ومن الدراسات التي قدمها (الشعر المقاتل في الأرض المحتلة)، و"مدينة وشاعر: حيفا والبحيري" و(الكلمة المقاتلة في فلسطين).

الشاعر المحلي

ويعمل الشاعر الاماراتي سالم راشد الزمر الفائز بالجائزة عن نخبة الشاعر المحلي، مستشارا ثقافيا في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ومستشارا بالإدارة العُليا بمحاكم دبي، يكتب الشعر العربي الفصيح والنبطي، له مجموعة شعرية فصيحة (أغلى الرسائل)، ومجموعة نبطية (جمر الغضا)، وأخرى بعنوان (صبح الحياة 2008) و(بيروت وقصائد أخرى) صدرت عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة 2010..

وله كتاب في لغة الشعر النبطي (النبطي الفصيح)، كما صدر له كتاب ادبي (طائر الشعر) عن مجلة دبي الثقافية 2010، نشر العديد من المقالات والزوايا والأعمدة ومواضيع أدبية في الجرائد والمجلات المحلية والخليجية والعربية، وأعد وقدم العديد من البرامج الأدبية والشعرية مثرياً ومواكباً ومتفاعلاً مع المشهد الثقافي والساحة الفكرية والشعرية الإماراتية والعربية.

المشاركون

الشعراء المشاركون في المهرجان هم أحمد محمد عبيد (الإمارات)، الدكتور عارف الساعدي (العراق)، عيسى جرابا (السعودية)، علي عبدالله خليف (البحرين)، محمد العزام (الأردن)، طلال سالم (الإمارات)، مراد السوداني (فلسطين)، صباح الدبي (المغرب)، عبدالواحد عمران (اليمن)، أحمدالحربي (السعودية)..

عامر الرقيبة (العراق)، عامر عاصي (العرق)، سلمى فايد (مصر)، عمار المعتصم (السودان)، شفيقة وعيل (الجزائر)، علي العامري (الأردن)، شيخة المطيري (الإمارات)، آدم فتحي (تونس)، سمير فراج (مصر)، خميس قلم الهنائي (سلطنة عمان)، هاني جبر (الاردن)، محمد البريكي (الامارات)، وعبد الرزاق الدرباس (سوريا).

 خمس أمسيات

يستضيف المهرجان كوكبة من الشعراء والنقاد والمبدعين من أجل إحياء خمس أمسيات شعرية وجلسة نقدية بعنوان (القصيدة العمودية شكل فني أم مرجعية ثقافية؟).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات