إطلاق الهوية الترويجية للشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية 2014

شعار الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية

أطلقت إمارة الشارقة مساء أول من أمس الهوية الترويجية للشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية 2014، وذلك في واجهة المجاز، بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس اللجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) رئيسة لجنة المشاريع، والشيخة حور بنت سلطان القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون رئيسة لجنة الفعاليات، وسلطان بن بطي المهيري الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، والعميد عبد الله مبارك الدخان نائب القائد العام لشرطة الشارقة، كما حضر حفل الإطلاق عدد من رؤساء ومديري الدوائر المحلية بالشارقة، وحشد كبير من الإعلاميين العرب والأجانب.

جهود وإنجازات

وأكد الشيخ سلطان بن احمد القاسمي أن استحقاق إمارة الشارقة باختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية 2014 هو تتويج لجهودها وإنجازاتها المختلفة الحضارية والفكرية والثقافية، ورؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مشيراً إلى ما تكتنزه الإمارة من إرث إنساني وتاريخ حافل بالعطاء.

من جانب آخر، أشار الدكتور عبيد سيف الهاجري مدير المكتب الإقليمي للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة بالشارقة إلى أهداف برنامج الأسيسكو للعواصم الثقافية في إبراز الغنى الثقافي العربي والإسلامي.

الهوية الترويجية

كما كشف مركز الشارقة الإعلامي أمس الستار عن باكورة المشاريع، التي ستطلقها إمارة الشارقة للعالمين العربي والإسلامي، ضمن احتفالات الإمارة بتتويجها كعاصمة للثقافة الإسلامية في العام 2014، حيث أعلن المركز خلال حفل إطلاق اللجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية، الهوية الترويجية للاحتفالات، الذي أقيم يوم الأحد الماضي، عن مشروع جزيرة المجاز، المقر الرسمي لاحتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، وما تتضمنه من مسرح مفتوح في الهواء الطلق.

وتم إطلاق مشروع جزيرة المجاز بناءً على رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الثاقبة، وتوجيهات سموه بأن تكون احتفالات الشارقة نموذجاً يحتذى به في المستقبل من قبل العواصم الإسلامية.

وتضم الجزيرة مسرحاً مفتوحاً في الهواء الطلق، وقاعات للمؤتمرات وكبار الشخصيات، وصالات عرض، إلى جانب عدد من المحال التجارية والمطاعم والمساحات الخضراء. كما يضم المشروع جسراً للسيارات أقيم بتكلفة 13 مليون درهم، يربط بين شارع بحيرة خالد والجزيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات