ماجد بن محمد يكرّم الفائزين بالدورة الثامنة

«جائزة منال» ترفد عالم الفن بدماء شابة

صورة

تحت رعاية حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وبحضور سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، تمّ الإعلان عن الفائزين بالدورة الثامنة من جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب 2013 في حفل أقيم أول من أمس في فندق جي دبليو ماريوت ماركيز- بدبي، حضره كبار المسؤولين في هيئة دبي للثقافة والفنون، والمؤسسات الأخرى المعنية بالشأن الثقافي وعدد من كبار الفنانين في المنطقة، حيث كرّم 13 فائزاً من المشاركين بالجائزة.

وقالت منى بن كلي، مديرة المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال في كلمة ألقتها: "تواصل جائزة الشيخة منال تقديم الدعم المادي والمعنوي للفنانين الشباب، مما يلعب دوراً كبيراً في تحفيز قدراتهم الإبداعية والتنافسية، ويثبت خطاهم على درب مسيرتهم الاحترافية، ليشاركوا بشكل فعلي في رسم الصورة المستقبلية للفن في دولة الإمارات، ولتؤسس الجائزة مع بقية المبادرات الفنية والثقافية في الدولة، في صنع البنية التحتية لمجتمع أساسه الشباب المثقف والمبدع".

تكريم الفائزين

في ختام الحفل قام سمو الشيخ ماجد بن محمد بتكريم 13 فائزاً عن فئات الجائزة الأربع: الفنون الجميلة، التصوير الفوتوغرافي، التصميم والوسائط المتعددة، التي بلغت قيمتها النقدية 415 ألف درهم. وتم أخذ الصور التذكارية مع الفائزين ولجنة التحكيم. واستمع الحضور بعد الحفل لمعزوفات فرقة الشرق الموسيقية بقيادة الموسيقي وعازف الكمان محمد الحمامي.

خصوصية الجائزة

أبرز ما في الدورة الثامنة من الجائزة وصول 30 طالباً من الجامعة الأميركية بالشارقة إلى التصفيات النهائية من أصل 50 مشاركاً، ومن جهة أخرى شكلت نسبة الإماراتيين الفائزين بالجوائز ما يقارب من ثلث إجمالي عدد الفائزين. إلى جانب فوز الفنانة الإماراتية الناشئة سارة العقروبي التي شاركت في ثلاث فئات، بجائزتين. الأولى في المركز الأول في فئة التصميم، والثانية بالمركز الثالث في فئة الفنون الجميلة.

وفي هذه الفئة تتميز أيضا لوحة "فجر القبعة" للإماراتية فاطمة فيروز الفائزة بالمركز الأول، والتي تعكس مهاراتها الفنية في الرسم ومعالجة الألوان، وفي الوقت نفسه الحفاظ على خصوصية أسلوبها الفني الذي يحمل خامة العفوية، كذلك ربطها الفني بين عنصر التكوين وخلفية اللوحة.

فئة التصميم

عملان بارزان يستحقان التوقف عندهما في فئة التصميم، أولهما مجسم سارة العقروبي "أمل"، وهو نموذج لكرسي هزاز يساعد المصلين الذين تمنعهم حالتهم الصحية من الانحناء والسجود. والثاني تصميم الشاب بحر البحر خريج هندسة العمارة "طاولة بدون مخلفات" الذي قال عن تصميمه، "عملي مشروع شخصي نابع من حبي لخامة الخشب، استلهمت وصممت فكرته اعتماداً على بقايا قطع أخشاب متوفرة عندي من خامة شجر الجوز، معتمداً على قياساتها في التصميم، وتعشيق القطع مع بعضها بزوايا تُحكم توازنها وثباتها، وطلائها بالمادة العضوية زيت الليمون لإبراز جمالية الخامة".

 

الفائزون في فئة الفنون الجميلة

المركز الأول: فاطمة فيروز

المركز الثاني/ مناصفة: ناصر الزياني وحاتم حاتم

المركز الثالث: سارة العقروبي

التصوير الفوتوغرافي

المركز الأول: محمد شبانبور

المركز الثاني: ميثاء شافع عبد الله

المركز الثالث: حُجب

الوسائط المتعددة

المركز الأول: سمر إدريس

المركز الثاني: تيما بيتارد

المركز الثالث: غابريللا غوميز

الفائزون في فن التصميم

المركز الأول: سارة العقروبي

المركز الثاني: بحر البحر

المركز الثالث: ندى أبو شقرة

اختيار الجمهور بحر البحر بفئة فن التصميم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات