ثقافة الطموح.. خطوة على طريق تحقيق الشباب تطلعاتهم المهنية

صورة

أطلقت مؤسسة الفكر العربي خلال فعاليات مؤتمر "فكر" في دورته الثانية عشرة، الذي انعقد في دبي أمس وأول من أمس، وللمرة الأولى، استفتاءً خاصاً حول البطالة في الوطن العربي واستحداث فرص عمل جديدة للشباب.

ويشكل الاستفتاء، الذي نفذته مؤسسة الفكر العربي وبرعاية صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، قاعدة علمية لمحاور مؤتمر "فكر12"، والتي تتناول فيها مواضيع من شأنها تحديد الاحتياجات المستقبلية لسوق العمل في الوطن العربي، وطبيعة هذه السوق خلال السنوات المقبلة، ومناقشة التحديات لمساعدة الشباب على تحقيق تطلعاتهم المهنية، بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بالبطالة بين الشباب.

دخل مستدام

وفي استطلاع خاص أجرته "البيان" عن دور الثقافة في التقليل من نسبة البطالة، وكيفية إيجاد حلول لمشكلة البطاله التي تعاني منها الدول العربية، أعرب عدد من المتخصصين والمثقفين عن رؤاهم في هذا الشأن من بينهم خالد البلوشي، وهو رائد في الاعمال التطوعية الأحترافية وناشط شبابي، والذي قال إن "الثقافة لها دور مهم في انخراط الشباب في سوق العمل وكيفية تحويل أفكارهم ومواهبهم الى مصدر دخل مستدام، ووجود ثقافة لدى الشباب لتقبل فكرة العمل، ومدى قبولهم واتجاهاتهم بالنسبة للراتب الوظيفي وجهة العمل، بالإضافة الى أهمية ثقافة الطموح وتأثيرها على الشباب لتحقيق طموحاتهم المهنية ويكمن في التنمية المستدامة .

برامج

من الجانب آخر، أشار بلال البدور الوكيل المساعد لشؤون الثقافة والفنون في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ورئيس جمعية حماية اللغة العربية إلى أن أي برامج سياسية أو اجتماعية لابد أن تعتمد على الثقافة، ولا بد أن يكون هناك هامش من المعرفة لدى صاحب القرار ولدى صاحب العمل، ولابد من وضع تخطيط تعليمي متكامل مناسب لاحتياجات سوق العمل. واضاف البدور أنه مع حلول عام 2020 سوف يحتاج 80 مليون عربي الى فرصة عمل، قد تتوفر 80 مليون فرصة عمل، ولكن ما نوعية هذه الوظائف وما نوعية الشخص المناسب لكل وظيفة، وهل بإمكان صاحب رأس المال ان يتنازل عن هامش الربح لدعم التخلص من البطالة، وهل الحكومات مستعدة أن تسهم مع صاحب العمل في تحمل التبعات، وبالنسبة للعمالة هل سيكون فرصة الانتقال الحر في البلاد العربية بالإضافة الي توفر الضمان الاجتماعي لكل عامل، وهناك قضايا كثيرة ولابد ان تكون الثقافة حاضرة لايجاد نوع من المعرفة لحل هذه الإشكالية.

توعية المجتمعات

 

أكد علي القحيص، وهو مدير اقليمي في صحيفة الرياض السعودية في الامارات أن الثقافة تكون عن طريق توعية المجتمعات وتوعية الإدارات وكذلك المسؤولين لإعطاء فرص عمل أكثر للشباب، فالشعوب والمؤسسات لا تتطور إلا من خلال العمل الجاد، وحل مشكة البطالة يعتمد ويتمحور حول إيجاد المزيد من الوظائف المستقرة للشباب لتأمين الحياة الكريمة لهم وخلق كوادر شابة، كل ذلك من أجل إيجاد حلول فعالة لهذه المشكلة الخطيرة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات