افتتح معرض سكة الفني في حي الفهيدي التاريخي

ماجد بن محمد: دبي وجهة عالمية للفنون الجميلة

افتتح سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة) أمس فعاليات معرض "سكة" الفني 2013، الحدث الرائد الذي يسلط الضوء على أبرز الإبداعات الفنية المعاصرة في دبي.

وبالتزامن مع مرور 5 سنوات على تأسيس الهيئة هذا الشهر، يقام معرض "سكة" الفني في حي الفهيدي التاريخي، محور الحياة الثقافية والفنية في المدينة، ويستمر لغاية 24 الجاري، ويقدم أعمالاً فنية لأكثر من 70 فناناً إماراتياً ومقيماً في الدولة ، فضلاً عن 14 مبادرة ومجموعة فنية متعددة المجالات، وباقة متميزة من المشاريع الخاصة، وجلسات النقاش، والعروض الموسيقية والترفيهية الحية، وعروض الأفلام، والفنون الأدائية، والبرامج التعليمية الموجهة للأطفال، إلى جانب الجولات مع المرشدين أو الجولات الفردية.

وعلى مدى 11 يوماً، ستتاح لزوار المعرض فرصة التعرف على أكثر من 45 عملاً فنياً جديداً، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من المشاريع التفاعلية وورش العمل التي تسلط الضوء على غنى وتنوع النسيج الثقافي والفني في مدينة دبي.

وجهات عالمية

وقال سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس "هيئة دبي للثقافة والفنون": "تشهد الحركة الثقافية في دبي نمواً متسارعاً أثمر عن ترسيخ مكانة المدينة كإحدى أبرز الوجهات العالمية لكل ما هو جديد ومميز في مجال الفنون الجميلة. ويحتل معرض (سكة) الفني مكانة استثنائية في القطاع الفني بدبي من خلال تركيزه على دعم وتطوير المواهب الواعدة من الفنانين الإماراتيين والمقيمين على حد سواء. وعلى مر السنوات الثلاث الماضية، شكل المعرض منطلقاً نموذجياً لتسليط الضوء على غنى المواهب الفنية التي تحتضنها دولتنا. ويقدم (سكة) هذه السنة مجموعة هي الأكبر في تاريخه من الإبداعات الفنية والعروض الأدائية والمبادرات الاجتماعية، التي تستند إلى إرثنا الثقافي والتراثي العريق، وتساهم بدور محوري في مد جسور الحوار الثقافي البنّاء بين الحضارات".

وسيشهد الحدث يومياً عروضاً فنية لأحدث إبداعات الموسيقيين المكلفين من قبل "دبي للثقافة"، بالإضافة إلى عروض للأفلام التي قام بتنفيذها نخبة من ألمع المواهب الشابة، وتشمل: 90% نفسي لأمل العرقوب؛ وحيدةً في الليل لأنوشكا أناند؛ مقصورة تصوير سكّة لكامل مالات؛ قلبي رفيقي في الأسفار لحانيا أنصاري؛ السفر عبر الزمن لمحمد المرزوقي؛ شدي حيلك لسلمى الشامي.

أساليب تعبيرية

ويشارك في المعرض 45 من مبدعي الفنون المرئية الذين يقدمون أعمالاً بأساليب تعبيرية متنوعة تشمل التصوير الفوتوغرافي والتركيب والتصميم الجرافيكي والنحت والرسم والفيديو والوسائط المتعددة وغيرها. وتتضمن قائمة الفنانين الذين قاموا بتنفيذ أعمالهم الفنية والتركيبية لتتناسب مع موقع المعرض كلاً من: عائشة أحمد؛ عبدالعظيم الغصين؛ أحمد بوحليقة؛ أمل الخاجة؛ أماتري كوزلانند جولدنج؛ أروى الجندي؛ كريستيانو لوشيتي؛ كارافان استديو 7؛ دروين جويفارا؛ جيلدا جباري؛ حمدان بطي الشامسي؛ كاري داهل؛ خولة درويش؛ ميا أو؛ محمد جميري؛ موزة المطروشي؛ نادين نور الدين عزت؛ نور السويدي؛ نوف الجحدمي؛ نورهان درويش؛ رابي جورجز؛ رامي فاروق؛ راشد الملا؛ ريم عبدالواحد؛ سابا كويزيلباش؛ سارة الحداد؛ شيخة المزروع؛ ذا جود نيوز تيم؛ سينيسا فلاجكوفك شما العامري؛ فيكرام ديفشا؛ وليد الواوي؛ زهرة جونجي و سيمون كوتس.

وتشتمل الفنون المرئية على العديد من الأعمال المميزة في مجالي التصوير الفوتوغرافي والفيديو والتركيبات الفنية من علياء حسين لوتاه؛ كريستينا دي مارسي؛ فرح القاسمي؛ حازم مهدي؛ مارك بيلكينتون؛ بوينت كاونتر بوينت؛ رانيا جيشي؛ سينيسا فلاجكوفك؛ وزارا محمود.

مقاربات

 

يضم معرض "سكة" الفني 2013 منزلاً خاصاً لفنون التصميم، يتواجد فيه نخبة من المصممين الشباب الذين يعتمدون مقاربات مبتكرة في إبداعاتهم بعيداً عن المنحى التجاري، ومنهم: خالد مزيانا؛ ليان عطاري؛ "موبيوس ديزاين استديو"؛ ندى اليافعي؛ تالين هازبار؛ وتوليب هازبار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات