مؤسسة ذات بصمة في الحياة الثقافية وخدمة المجتمع

ندوة الثقافة والعلوم تستعرض أنشطة وبرامج 2012

سلطان صقر السويدي يلقي الضوء على مسيرة الندوة من المصدر

عقدت الجمعية العمومية العادية لندوة الثقافة والعلوم أمس، اجتماعها العادي برئاسة سلطان صقر السويدي رئيس مجلس إدارة الندوة، بحضور معالي محمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، بصفته عضواً بالجمعية العمومية، وأعضاء الجمعية.

وألقى سلطان السويدي كلمة، أكد فيها أن ندوة الثقافة والعلوم استطاعت أن تضع بصمتها على الحياة الثقافية في الدولة، كما استطاعت أن ترسم طريقاً للنشاط الثقافي والفني تميز بالوعي بمستجدات الحياة، والرغبة في التطوير الثقافي والفني وخدمة المجتمع، وذلك بفضل الله، ثم بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي أولى سموه الندوة منذ نشأتها كل دعم مادي ومعنوي.

وأكد أن الدولة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، أولت كل اهتمام بالثقافة ومؤسساتها الرسمية والأهلية، وبدا ذلك من خلال الاستراتيجيات والخطط التي وضعتها الدولة للنهوض بالإنسان على أرض الدولة، وكان للثقافة والعلوم مكان بارز فيها.

نشاطات متعددة

وقال إن الندوة شهدت خلال العام الماضي نشاطات متعددة، كان من أبرزها الاحتفال بمئوية المدرسـة الأحمدية، وكذلك الاحتفال بمرور 25 عاماً على تأسيس الندوة، وملتقى نحت دبي الذي كان مساهمة من الندوة في دعم ملف إكسبو 2020، كما احتضنت الندوة عدداً من الأنشطة والندوات والمؤتمرات والاحتفالات التي أقيمت بدبي، إضافة إلى الجوائز، مثل جائزة راشد للتفوق العلمي، وجائزة العويس للإبداع، وأنشطة نادي الإمارات العلمي، علاوة على الأنشطة المتعددة طوال الموسم الثقافي.

وتم خلال الاجتماع استعراض التقرير الإداري للعام الماضي، الذي تضمن أنشطة وبرامج الندوة خلال السنة، من اجتماعات لمجلس الإدارة، وأنشطة اللجان المختلفة، والندوات والبرامج التي أقيمت، والمعارض الفنية، ومناقشة الكتب، وعقد مؤتمر الإعلام الاجتماعي الجديد في الإمارات، ولقاء تنسيقي بين المؤسسات الثقافية، وندوة حروف عربية.

 

ربع قرن

تضمنت أنشطة الندوة إقامة احتفالات الندوة بمرور ربع قرن على تأسيسها، والتي شملت معرضي، من ذاكرة الندوة، وحروف وتشكيل، وأمسية شعرية نبطية، وأخرى عربية، وأمسية فنية، ومحاضرة مستقبل الرواية العربية لجمال الغيطاني، ومحاضر الإعلام الرياضي في الإمارات لمحمد الجوكر، وحفل توزيع جائزة مؤسسة الفكر العربي، بحضور سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، وندوة بمناسبة اليوم الوطني حول الجهود التنموية في ظل الاتحاد.

وشمل نشاط الندوة، الاحتفال بمئوية المدرسة الأحمدية، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأيضاً سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، ومعالي محمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي.

كما تناول التقرير نشاط نادي الإمارات العلمي التابع للندوة، ومشاركاته في المهرجانات والملتقيات والمعارض المختلفة داخل وخارج الدولة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات