مشروع «كلمة» ينظم مؤتمر أبوظبي الثاني للترجمة

ينظم مشروع "كلمة" للترجمة، التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للترجمة تحت شعار "تمكين المترجمين"، وذلك بالتوازي مع فعاليات الدورة الـ 23 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، من 25 ولغاية 28 أبريل المقبل، ومواصلة للمؤتمر الأول الذي عقده المشروع العام الماضي تحت شعار (الترجمة وآفاق اللحظة الراهنة).

وأوضح د.علي بن تميم مدير مشروع "كلمة"أن تنظيم المؤتمر يؤكد أهميّة الدور الذي تلعبه الترجمة في بناء الجسور بين الحضارات والشعوب، ويسعى المؤتمر لإعداد كوادر مدربة من المترجمون العرب في مجال الترجمة الأدبية، والارتقاء بجودة الترجمة في العالم العربي.

وكشف بن تميم عن أن فعاليات المؤتمر تتضمن ورش عمل متخصصة ومؤتمرا عاما، حيث تعقد أربع ورش عمل تدريبية حول الترجمة الأدبية.

ويتولى قيادة ورش العمل مجموعة من المترجمين ذوي الخبرة والكفاءة والأكاديميين المتخصصين، ويكون الحضور في الورش محصورا على المترجمين فقط يشاركهم طلبة من الجامعات الإماراتية في أقسام الترجمة واللغويات، بإجمالي أربعين مترجما شابا، علاوة على أربعة محترفين في الترجمة، وهم أ.د محمد عصفور، أ.د كاظم جهاد، د. مصطفى سليمان، ود.فيليب كيندي.

برنامج المؤتمر

يتضمن برنامج المؤتمر عقد جلسات عامة، حيث أوضحت سهام الحوسني منسّق عام المؤتمر أنّ ورشة العمل الأولى تتمحور حول مهارات الترجمة الأدبية من الإنجليزية إلى العربية، فيما تتناول الورشة الثانية مهارات الترجمة الأدبية من الفرنسية إلى العربية، والورشة الثالثة مهارات في الترجمة الأدبية من الألمانية إلى العربية، بينما تناول الورشة الرابعة مهارات الترجمة الأدبية من العربية إلى الإنجليزية، ويقوم المشاركون بترجمة عدد من النصوص الأدبية من الإمارات والعالم العربي.

معايير

فيما يتعلق باختيار النصوص وترشيح المترجمين أو الأكاديميين ذوي الخبرة، ستقوم لجنة تنظيم المؤتمر بالتعاون مع جهات أكاديمية متخصصة، كجامعة الإمارات في العين، جامعة السوربون في أبوظبي، جامعة نيويورك في أبوظبي، ومعهد غوته الألماني. وبالنسبة لآلية ومعايير اختيار المترجمين المتدربين، فتتوافر استمارة الترشح على الصفحة الخاصة بالمؤتمر ضمن الموقع الإلكتروني لمشروع "كلمة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات