نصب

منحوتة »التجمع«.. الرمز يعانق الجمال

تشكل المجموعة النحتية الضخمة «التجمع» للفنان الإسباني الشهير زافيير كوربيرو (1935) التي تم تدشينها صباح أول من أمس في وسط المدينة، مقابل برج خليفة، إضافة فنية جديدة ومختلفة لمنطقة وسط المدينة. ويتميز العمل النحتي، الذي افتتحه محمد علي العبار رئيس مجلس إدارة «إعمار العقارية»، بخروجه عن منظومة المنحوتات الأخرى التي زينت بها «إعمار» منطقة وسط المدينة، سواء على صعيد الفكرة أو التكوين.

وتكمن جمالية العمل، الذي يتضمن عشر منحوتات على شكل أعمدة من الحجارة البازلتية البركانية المتراكبة على بعضها، في المساحة الحرة المتاحة لمخيلة المشاهد. وقال العبار بهذه المناسبة إن «الفن جزء من ثقافة وحضارة أي مجتمع وبلد. وهو مكمل لجماليات المكان والعمارة أسوة بالزرع والمياه. أما خصوصية هذا العمل فتكمن في بساطته وعمقه وارتباطه بعفوية الطبيعة وجمالها».

وقالت سامية صالح، أمينة غاليري «كورت يارد» في دبي، والقيّمة على المشروع الفني لشركة إعمار العقارية «سيتم قبل نهاية العام الحالي تدشين منحوتة جديدة في برج خليفة، تتسم بنمط مختلف.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات