"غدًا لم يأتي أبدا" فيلم عن حياة الأطباء في زمن كورونا

أطلقت "زين فيلم برودكشن" الإماراتية الفيلم التوعوي القصير"غدًا لم يأتي أبدا" عن حياة الأطباء في زمن جائحة كورونا كوفيد – 19، وتدور قصة الفيلم الجديد حول طبيبة تجد نفسها في خليط من المشاعر والأحاسيس المتناقضة عندما تغير جائحة الفيروس التاجي حياتها، ويهدف الفيلم بشكل عام إلى تسليط الضوء على التجارب والعواطف والمصاعب التي يواجهها الأطباء خلال هذه الأوقات العصيبة، وتلعب زينوفر فاطمة الممثلة الهندية التي تعيش في دبي دور البطولة الرئيسية في الفيلم، وبذلك تواصل " زين فيلم برودكشن" مساعيها في انتاج افلام "اعلان الخدمة العامة" من خلال انتاج هذا العمل الجديد، لتضيف زينوفر فاطمة الرئيس التنفيذي للشركة والمنتجة السينمائية فيلما جديدا إلى قائمتها المتميزة من الأفلام الهادفة والمفيدة للمجتمع.

ويأتي الفيلم بعد فترة وجيزة من إصدار زينوفر للفيلم القصير "أمل" الذي ركز على الاكتئاب خلال انتشار فيروس كورونا، خاصة عند أولئك الذين فقدوا وظائفهم أو لم يكونوا مع أسرهم، ورغم ذلك تغير زينوفر هذه الأفكار السلبية وتساعد على تحويلها إلى أفكار إيجابية من خلال اعطاء جرعات من الأمل، وقد تم استقبال الفيديو بشكل جيد من قبل الجمهور.

وفي الفيلم الجديد، تأمل زينوفر في تقديم فيديو اعلان خدمة عامة جديد مع تسليط الضوء هذه المرة على أبطال الرعاية الصحية الذين أنقذوا ملايين الأرواح، سواء من كوفيد 19، أو من الأوبئة الأخرى.

وقالت زينوفر فاطمة :"لقد رأيت العديد من الأفلام والفيديوهات الدعائية في الأشهر القليلة الماضية، لكن أي منها لم يركز على الأطباء الذين وضعوا حياتهم وحياة عائلاتهم على المحك حتى يتمكنوا من التأكد من سلامتنا وصحتنا، هذا الفيديو أقدمه لجميع الأطباء الذين أظهروا لنا ما يعنيه حقًا أن نكون أبطالا، كما ينصح الفيلم الجمهور بالبقاء آمنًا لأن الخطر لم ينته بعد، فنحن بحاجة إلى إيجاد التوازن ما بين العودة إلى الحياة الطبيعية والحفاظ على السلامة أيضًا، مما يسهل أيضًا عمل الأطباء، الذين يفعلون الكثير لنا، وعلينا أن نرد لهم الجميل".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات