لوحات مصغرة لرسامين مشهورين بحجم طابع بريد

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تنسخ البريطانية، نيل ماكاي، من منزلها في يوركشاير، لوحات عائدة لرسامين مشهورين بمقاسات مصغرة، وتبيعها على الأونلاين. بعض من تلك اللوحات بحجم طابع بريد كبير، وبعضها لا يزيد حجمه عن هاتف محمول، وقد برهنت، على غرار بيوت الدمى المصغرة، أنها لديها شعبية على الإنترنت، لا سيما بين أولئك الذين يبحثون عن شيء لتعليقه على الجدران.

كانت قد باشرت في صنع لوحاتها المنمنمة العام الماضي، وقد تمكنت لتاريخه من رسم نسخ منمنمة عن أعمال شهيرة لكل من ليوناردو دي فينشي وفنسنت فان غوغ وكلود مونيه وغوستاف كلمت وسلفادور دالي، تبيعها بمبلغ يتراوح ما بين 189 الى 220 جنيه إسترليني، حسبما أفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ومثل معظم الفنانين، تتصف ماكاي التي تبلغ 55 عاماً، بالموهبة وثبات اليد ونظرة على التفاصيل وما يتطلبه العمل من كثرة الصبر. وتحتاج في سبيل صنع منمنماتها، لمجهر تكبير 20 مرة، وفرشاة رسم بقطر رأس دبوس، وكمية كبيرة من قطرات العين.

قالت الفنانة لصحيفة «ديلي ميل» إن الفكرة خطرت على بالها بعد صنع بيت دمى لابنتها سارة، لكي تتذكرها عندما يصبح لديها أطفال. وهي تعمل 17 ساعة في اليوم على الرسم، ويجب ألا ترف عيناها عند استخدام المجهر فتصابان بالجفاف، ولذلك تستخدم لهما الكثير من قطرات العين.

كانت ماكاي، وهي أم لولدين، قد تدربت عند رسام معماري عندما كانت أصغر في السن، وهي حاصلة على شهادة ماجستير في الفنون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات