كورونا يلقي بظلاله على سلسلة أفلام جيمس بوند

لم تقتصر تداعيات فيروس كورونا المستجد، الذي تسبب في وفاة أكثر من 3000 شخص حتى الآن، على حالة القلق التي تسيطر على العالم، أو على تأثيرات اقتصادية سلبية لا تزال في مراحلها الأولى، وإن كان الظن أنها ستسبب خسائر بمليارات الدولارات.

لكن "الفيروس المخيف" نجح أيضا في ضرب خطط العميل الأشهر 007، أو جيمس بوند، وفق ما نقل موقع "سكاي نيوز عربية".

واضطر القائمون على سلسلة أفلام الحركة والجاسوسية الشهيرة، إلى تأجيل عرض الجزء الجديد من الفيلم الذي كان مقررا عرضه في أبريل المقبل.

وحسب "سكاي نيوز"، فقد أعلن عن تأجيل عرض فيلم (نو تايم تو داي) أو "لا وقت للموت" لمدة 7 شهور كاملة، حتى نوفمبر المقبل.

وجاء القرار وفقا لمنشور على تويتر بعد "دراسة متأنية، وتقييم شامل لسوق السينما العالمية".

وفيلم (نو تايم تو داي) هو الخامس والعشرين في سلسلة أفلام جيمس بوند، حيث يواصل دانييل كريغ لعب دور العميل السري البريطاني لمرة خامسة، وأخيرة.

وكانت نجمة موسيقى البوب، الشابة بيلي آيليش، أطلقت أغنية الفيلم التي طال انتظارها في منتصف فبراير الماضي.

وبثت الأغنية، ومدتها 4 دقائق، الخميس، على موقع يوتيوب والعديد من مواقع البث الموسيقي.

وحصد "سبكتر"، وهو آخر أفلام جيمس بوند الذي عرض عام 2015 عوائد تقترب من 900 مليون دولار أمريكي، بينما حققت السلسة التي انطلقت عام 1962 إجمالا نحو 7 مليارات دولار من خلال 24 فيلما.

كلمات دالة:
  • جيمس بوند،
  • أفلام ،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات