شراكة بين «دبي للثقافة» و«صندوق الأفلام» لعرض أعمال صامتة قصيرة

«المرموم فيلم في الصحراء» منصة تروي شغف المبـدعين

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» عن شراكتها مع «صندوق الأفلام»، أول سينما متنقلة في دبي والمنطقة، لعرض باقة من الأفلام الصامتة القصيرة، والتي ستكون من ضمن فعاليات النسخة الأولى من «المرموم: فيلم في الصحراء» الحدث الرائد الذي تنظمه الهيئة من 4 حتى 7 مارس هذا العام في صحراء المرموم، تحت مظلة موسم دبي الفني في نسخته السابعة، وذلك بهدف إتاحة الفرصة أمام شريحة واسعة من الجمهور للتمتع بتجربة مميزة في مشاهدة الأفلام.

وفي تعليق حول هذه الخطوة، قالت شيماء السويدي، مديرة إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في «دبي للثقافة»: «تتماشى الشراكة بين «المرموم: فيلم في الصحراء» و«صندوق الأفلام» مع رؤية الهيئة فيما يخص دعم المواهب الناشئة وخلق منصات ثقافية إبداعية مناسبة للجميع، كما نسعى إلى إلهام الأجيال الصاعدة من صناع الأفلام والشغوفين بعالم السينما.

ويتيح «صندوق الأفلام» أمام الجمهور فرصة تجاوز حدود اللغات، والتغلب على العوائق الثقافية، الأمر الذي سيسهم بدوره في توحيد الأشخاص عبر عالم سينمائي يتكلم لغة الجميع».

وحول أهم فعاليات مبادرة «المرموم: فيلم في الصحراء» أضافت شيماء السويدي : يأتي إطلاق «المرموم: فيلم في الصحراء» في إطار جهود «دبي للثقافة» الرامية إلى الارتقاء بالمشهد الثقافي في إمارة دبي، وتعزيز الوعي لدى الجمهور، وخاصة جيل الشباب، حول عالم السينما، كما تسعى الهيئة من خلال هذا الحدث الرائد إلى تسليط الضوء على منطقة المرموم كوجهة سياحية ثقافية وتحفيز حركة السياحة فيها، ويشتمل البرنامج على فعاليات متعددة، والتي تتيح للزوار تجربة استثنائية تعكس فرادة مدينة دبي بنسيجها الثقافي والإنساني والإبداعي الثري بتنوعه من خلال عرض أكثر من 14 فيلماً بالتعاون مع «سينما عقيل» التي تسهم بوصفها القيم على برنامج الأفلام في إغناء الحدث بباقة من الأفلام المحلية القصيرة، إلى جانب مجموعة من أبرز الأفلام الإقليمية والعالمية المستلهمة من البيئة الصحراوية، والأفلام الكلاسيكية، ومنها على سبيل المثال فيلم «ذيب»، حيث تدور أحداث الفيلم في إطار مغامرة درامية في الصحراء العربية عام 1916 خلال فترة الخلافة العثمانية، إلى جانب «الدنيا حفلة» أوّل فيلم سعودي يفوز بجائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان «ساندانس» الأمريكي، ليكون منافساً واحداً بين خمسين فيلماً.

شراكات إبداعية

وأكدت شيماء إلى أن الشراكة التي عقدتها دبي للثقافة مع «صندوق الأفلام» من شأنها أن تعزز مكانة دبي كمركز حيوي للمواهب الإبداعية على مستوى قطاع الأفلام الناشئة والسينما المتنقلة، والتي تتيح عرض أفلام قصيرة متنوعة ضمن منصات عرض سهلة التركيب والنقل مصممة على شكل صندوق يتسع لـ 28 متفرجاً، ستتم إقامتها في صحراء المرموم لعرض أفلام صامتة قصيرة تتراوح مدة كل منها بين 10 و15 دقيقة.

ويعتبر «صندوق الأفلام» الأول من نوعه من حيث اتساعه لهذا العدد من المتفرجين في آنٍ معاً، وتهدف الشراكة مع «صندوق الأفلام» أيضاً إلى إتاحة الإمكانية أمام فئة الصم والبكم من أصحاب الهمم للتمتع بعالم السينما والأفلام، وتشجيعهم على المشاركة في هذا الحدث وخوض تجربة ثقافية مميزة التي يوفرها لزواره.

علاوة على ذلك، تأتي هذه الخطوة في إطار مبادئ المسؤولية المجتمعية التي تلتزم بها «دبي للثقافة» بموجب قانون تأسيسها تجاه جميع أفراد مجتمع دبي بثقافاته وجنسياته المتعددة التي يحتضنها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات