الذاكرة

آنا ماغناني..عروس السينما الإيطالية

بمشهد سقوط البطلة برصاص الفاشية، اختتم المخرج روبرتو روسوليني فيلمه «روما مدينة مفتوحة» (1945)، ذاك المشهد تحول لاحقاً إلى أيقونة «بطولية» في السينما، ومعه تألقت الممثلة الإيطالية آنا ماغناني (1908 - 1973)، التي أحيا المخرج الإيطالي انريكو شيراسيولو، ذكراها بفيلم وثائقي حمل عنوان «شغف آنا ماغناني» (2019)، ورغم إنها لم تكن تحمل سمات الجمال التي حملتها نجمات هوليوود اللواتي اشتهرن آنذاك، مثل صوفيا لورين وكلوديا كاردينالي وغيرهن، إلا أن آنا تحولت إلى رمز للسينما الإيطالية.خلال مسيرتها ارتبطت آنا ماغناني، بالدراما القاتمة، واحترفت أدوار الكوميديا، فيما شكل فيلم «روما مدينة مفتوحة» خطوتها الأولى على جسر الانتقال نحو هوليوود، حيث تجلى سحرها في عديد الأفلام.

بدايتها في السينما، كانت عبر أدوار صغيرة صامتة قدمتها في نهاية العشرينيات، ولكنها لم تعرف كممثلة محترفة إلا في 1941 بعد مشاركتها بفيلم (Teresa Venerdi)، وتبعته بفيلم «روما مدينة مفتوحة». خلال مسيرتها حازت آنا على جائزة أوسكار أفضل ممثلة عن فيلم «وشم الورد» (The Rose Tattoo) الصادر في 1955.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات