النيادي يجتاز عمليته الثانية بنجاح

اجتاز الفنان الإماراتي سلطان النيادي، العملية الثانية التي خضع لها، أول من أمس، في إحدى مستشفيات مدينة هيوستن الأمريكية، حيث يتلقى العلاج فيها منذ أشهر. وكانت القاصة الإماراتية مريم ناصر، قد أكدت ذلك خلال تغريدة لها على موقع تويتر. والتي أشارت فيها إلى أن النيادي، الذي يعد واحدا من أبرز نجوم الدراما المحلية ومنتجيها، استطاع أن يجتاز عمليته الثانية بنجاح وسلام، ونوهت إلى أنه سيكون خلال الأسابيع المقبلة على موعد مع العملية الثالثة. داعية الجمهور إلى مساندة الفنان النيادي بالدعاء. وقالت: "رحلة العلاج طويلة، لكن الإيمان بالله كبير".

خبر اجتياز النيادي لعمليته الثانية، كان مفرحا للعديد من فناني ونجوم الدراما المحلية، والذين عبروا عن سعادتهم بهذه الخطوة، متمنين أن يعود النيادي قريبا إلى أرض الوطن.

‏يذكر أن النيادي كان قد توجه في أغسطس الماضي إلى مدينة هيوستن في رحلة علاجية، وذلك بعد إصابته آنذاك بوعكة صحية اضطر على إثرها الدخول إلى إحدى مستشفيات العاصمة أبوظبي.

الفنان والمنتج سلطان النيادي، هو من أول من أسس مسرح العين في 1992، وقدم العديد من المسرحيات المحلية أهمها "صرخة ميثاء" و"بورويشد فوق نخله" و"دكتور كوجك" و "من يرغب من القبائل" وغيرها، كما كتب العديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية وعلى رأسها "دروب المطايا" و "زمن طناف" و "طماشه" وغيرها.

كلمات دالة:
  • سلطان النيادي،
  • سلطان سيف النيادي ،
  • هيوستن،
  • عملية جراحية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات