حقيبة السينما

أفلام الأسبوع.. حكايات آسيوية مؤثرة

حكايات وقصص من حول العالم، تطل يومياً على شاشات صالات السينما المحلية، بعضها يدور في إطار الأكشن، وأخرى تتخذ من الرومانسية خطاً لسيرها، وثالثة سلكت طريق الكوميديا، وبرغم هيمنة إنتاجات هوليوود وبوليوود على قائمة الصالات المحلية، تظل هناك مساحة خاصة، تمنحنا الفرصة لمعاينة حكايات مؤثرة نابعة من تفاصيل المجتمعات الآسيوية على اختلافها، لنطالع من خلال هذه الأعمال جانباً من ثقافات تلك المجتمعات، ونكتشف معها مدناً وقرى وأناساً يروون لنا قصصاً جميلة ومؤثرة.

• اسم الفيلم: RAMEN SHOP

• إخراج: إيريك خو

• مكان العرض: سينما عقيل

«رامين شوب» فيلم سنغافوري ياباني فرنسي، عُرض للمرة الأولى في مهرجان برلين السينمائي 2018، ويدور حول رامين الذي يسعى إلى جمع قصة حياته، بالاعتماد على دفتر أحمر، يزخر بالتأملات والصور القديمة، تركته والدته بعد رحيلها عندما كان في العاشرة من العمر، رامين يعثر على هذا الدفتر بعد رحيل والده، ومع انطلاقه نحو سنغافورة يبدأ رامين اكتشاف الحياة، وقصة والديه، إذ يلتقي ميكي الأم العزباء، التي تساعده في العثور على عمته، ليكتشف لاحقاً أن جدته لا تزال على قيد الحياة، وأنها تحمل مفتاح قصة الحب التي جمعت بين والديه.

 

• اسم الفيلم: Jowable

• إخراج: داريل ياب

• مكان العرض: ريل سينما

فيلم «جوابل» قادم من الفلبين، وهو من تأليف داريل ياب نفسه، يُصنّف ضمن خانة الكوميديا، وقصته تكاد تكون عاطفية، وتدور حول فتاة تدعى إلسا، تتمتع بشبكة علاقات صداقة قوية، ولكنها في الوقت نفسه تعاني شعوراً دائماً بالإحباط من أي حبيبين تصادفهما أمامها، وهو الأمر الذي يثير حسدها، ولكن مع مرور الوقت، يبدأ حال إلسا بالتغير، بعد أن يبتسم لها الحظ، وتقابل شريك حياتها الذي تشعر من خلاله أنها وجدت الحب الذي طالما كانت تبحث عنه.

 

• اسم الفيلم: Jallikattu

• إخراج: ليجو جوس بليسيري

• مكان العرض: نوفو سينماز

«جاليكاتو» فيلم هندي، يتحدث لغة الماليالام، وهو مصنف تحت خانة أفلام الجريمة، وقصته تدور في إحدى القرى الهندية النائية التي تشهد فرار إحدى الجواميس في القرية، لتثير هذه الحادثة قلق أهل القرية الذين يخرجون للبحث عنه، إلا أن الأحداث تبدأ بالتغير وتأخذ اتجاهاً آخر، وهو الأمر الذي يكشف عن الصراعات التي تعيشها القرية، ويولّد الكثير من العنف بين سكانها، علماً بأن الفيلم من تأليف هاريش إس وآر جاياكومار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات