أفلام الأسبوع

ملاحم هندية وعربية

ملاحم وحكايات مستلهمة من التاريخ الإنساني الهندي والعربي، تطل هذا الأسبوع على قوائم الصالات المحلية، في معظمها تتلمس بريق الثقافة الهندية، وسحر بوليوود، وما تقدمه لنا من موسيقى وأغنيات لافتة، فيما يقف على الجانب الآخر، بعض من إنتاجات هوليوود، التي تأثرت بثقافة «الأكشن»، ليظل فيلم «جوكر» لتود فيليبس أفضلها، في حين أفاضت السينما العربية بجمالياتها، عبر ثلة من الأفلام الوثائقية والروائية، التي تعكس تنوع الثقافات العربية.

 

سينما عقيل

فيلم:FREEDOM FIELDS

إخراج:نزيهة عريبي

يعد هذا العمل التجربة الأولى للمخرجة نزيهة عريبي، وهو ينتمي إلى السينما الوثائقية، واستغرق تصويره مدة 5 سنوات، وفيه نعاين الواقع والمجتمع الليبي خلال مروره في مراحل انتقالية، بعد سقوطه في هاوية الحرب الأهلية، وتدور الأحداث حول ثلاث نساء وفريق كرة قدم في فترة ما بعد الثورة، حيث تصطدم روايات شخصية تتعلق بالحب والطموح مع الماضي.

 

ريل سينما

فيلم:The Zoya Factor

إخراج: أبهيشك شارما

زويا سولانكي، مؤلفة كتب صغيرة، تعمل في وكالة للإعلانات، تشعر طوال الوقت أنها سيئة الحظ، في حياتها المهنية والعاطفية أيضاً، خاصة بعد أن تخلى عنها صديقها الثري. يرشحها مديرها في الوكالة للسفر إلى سيرلانكا، لتصوير إعلان مع فريق الكريكيت الهندي، حيث تبدأ حياتها بالتغير، بعد لقائها مع كابتن الفريق، الذي يؤمن بالعمل الجاد، وخلال تواجدها مع الفريق، يكتشفون أنها ولدت في ذات اليوم الذي حصلت فيه الهند على كأس العالم لأول مرة.

 

نوفو سينماز

فيلم:Syeraa

إخراج:سورندر ريدي

 

يوصف هذا العمل بأنه «ملحمي» ومستوحى من تاريخ الهند الطويل، حيث تجري أحداثه قبل 30 عاماً من وقوع حرب الهند الأولى للاستقلال في عام 1857، ويقدم لنا حكاية ناراسيمها ريدي الذي نشأ في ولاية أندرا براديش ولاحقاً يصبح حاكمها، يقود ناراسيمها تمرداً واسعاً ضد شركة الهند الشرقية البريطانية، نتيجة لاضطهادها الشعب الهندي ونهب موارده الطبيعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات