59 فيلماً لمخرجين شباب في «الشارقة السينمائي»

بين واقع يروى، وآخر يعاش، وبين أحاديث مخفية بين السطور، وأخرى تقصّ حكاية الأبطال بصوت عال، ينقل مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب إبداعات سينمائية لمجموعة من المخرجين الشباب من مختلف دول العالم، من خلال 59 فيلماً يعرض معظمها للمرة الأولى على مستوى الإمارات والخليج والشرق الأوسط والعالم، وذلك خلال دورته السابعة التي تستعد للانطلاق في 13 أكتوبر المقبل.

معظم الأفلام التي ستعرض حائزة جوائز عالمية، لما تطرحه من مواضيع جديدة ولتميزها في مقارباتها الإبداعية، واللافت أن الشباب الذين أخرجوا وأنتجوا هذه الأفلام ينتمون إلى مدارس فنية متنوعة ولديهم تخصصات ومهارات خاصة في الرسم والتصميم والإخراج الرقمي. ومن أبرز هذه الأفلام:

«المحطة» لمخرجته البريطانية جوسلين وات، و«نادي الملطّخين» الذي يخرجه مجموعة من الشبان المحترفين في الإخراج الرقمي من جامعة فالنسيان بفرنسا، و«تقفّي أثر عدي» للمخرجة الألمانية إستير نيماير، و«فويس نوت» للسعودية لولوة عبد الواحد، و«الطائرة الورقية» للمخرج التشيكي مارتن أسماتانا، والذي نال عنه عدة جوائز وعرض في مهرجانات كثيرة، و«الفيلة سيكونون سعداء» الذي يتعاون على إخراجه ستة مخرجين شباب من فرنسا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات