اختتم أولى دوراته بحضور نجوم إماراتيين وعرب

«العين السينمائي» يتوّج «مسك» الإماراتي و«رولم» السعودي

سلطان بن طحنون مكرماً إحدى الفائزات بحضور عامر المري | تصوير: عمران خالد

اختتمت مساء أول من أمس فعاليات الدورة الأولى من مهرجان العين السينمائي، الذي انطلق برعاية معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، تحت شعار «سينما المستقبل».

وتم تنظيم حفل الختام في البوادي مول بحضور نخبة من نجوم الدولة والخليج والعرب، حيث كرم معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان الفائزين في مسابقة الصقر الإماراتي، التي ترأست لجنتها الفنانة بشرى، وتشكل أعضاؤها من: محمد الكندي وإبراهيم الحساوي وإبراهيم محمد إبراهيم. إلى جانب تكريم الفائزين بمسابقة الصقر الخليجي، التي ترأس لجنتها هشام جمال الدين، وكيل المعهد العالي للسينما بأكاديمية الفنون بالقاهرة، وكذلك الفائزين بمسابقة الصقر العربي والأجنبي، التي ترأس لجنتها المخرج بسام محمد الذوادي.

وفي فئة جوائز الأفلام الإماراتية الطويلة، تم تكريم نورة العابد بجائزة أفضل ممثل عن دورها في فيلم "ولادة".

وتكريم المخرج حميد السويدي، مخرج فيلم "مسك"، وذلك في فئة جائزة مسابقة الإماراتي للفيلم الطويل. كما تم منح جوائز وشهادات تقدير لفئة الأفلام الخليجية، حيث منحت جائزة الصقر الخليجي للأفلام القصيرة فئة أفضل فيلم للمخرجة دينا ناجي.

فيما منحت جائزة الصقر الخليجي للأفلام الطويلة، فئة أفضل ممثل، للفنان محمود الشرقاوي لدوره في فيلم آخر أيام السيرك. كما منحت جائزة الصقر الخليجي للأفلام الطويلة لأفضل فيلم للمخرج عبد الإله القرشي عن فيلمه رولم.

وفي نطاق الأفلام الإماراتية القصيرة، مُنحت جائزة الصقر الإماراتي للفيلم القصير في فئة أفضل ممثل للفنانة فاطمة الطائي عن دورها في فيلم مريم. كما منحت جائزة الصقر الإماراتي للفيلم القصير أفضل فكرة لفيلم «ضوء خافت» للمخرج وليد الشحي.

كما منحت جائزة الصقر الإماراتي فئة الفيلم القصير للمخرج أحمد حسن أحمد عن فيلمه «وضوء».

نجاح

وقال عامر سالمين المري مدير عام المهرجان: «نجح مهرجان العين السينمائي في أن يكون منصة سينمائية جديدة للمحترفين والهواة والطلبة المواطنين. وأتاح الفرصة للمخرجين المقيمين عرض أفلامهم ضمن إحدى المسابقات الرسمية، الأمر الذي يؤكد أنه منصة سينمائية لكل المبدعين وحاضن للمواهب من جميع أنحاء الوطن العربي والعالم. كما استمتع الجمهور والنقاد وكل محبي الفن السابع من خلال باقات العروض السينمائية».

وأكد سالمين على أن مهرجان العين السينمائي وقع اتفاقية تعاون مشترك مع مهرجان دلهي السينمائي الدولي، ومذكرة تفاهم بين مهرجان الشباب السعودي للأفلام. الأمر الذي من شأنه أن يتيح عرض الأفلام الإماراتية في مهرجاني «دلهي السينمائي» و«الشباب السعودي للأفلام»، إلى جانب دعم المواهب الإماراتية الشابة وتبادل الخبرات.

19

وتجدر الإشارة إلى أن لجنة التحكيم شاهدت 19 فيلماً وثائقياً وروائياً قصيراً، تنوعت مواضيعها وتباينت في كيفية الإنتاج والإخراج وأسلوب المعالجة، ما يبشر بوجود طاقات كبيرة وخلاقة في إنتاج العمل السينمائي في الإمارات.

كما شاهدت لجنة التحكيم 5 أفلام روائية طويلة تنوعت أشكالها الدرامية وتقاربت مستوياتها الفنية، ما صعب من مهام لجنـة التحكيـم فـي اختيـار الأفـلام.

دعم الشباب

تمنى المنظمون للدورة الأولى من مهرجان العين السينمائي بأن يكون داعماً فعلياً لسينما المستقبل، ونافذة يطل من خلالها كل المبدعين الشباب ذوي الشغف بالسينما. ومن ثم خلق حراك فني ينعكس بشكل إيجابي على صناعة السينما المحلية.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات