«كان السينمائي 72» مزيج من الرومانسية والسياسة

سيرة المغني إلتون جون، و«معركة بيل موراي مع الموتي الأحياء (الزومبي)»، ستكون من بين أهم الأفلام التي ستعرض في دورة مهرجان كان السينمائي الدولي الـ72.

والتي تنطلق في 14 مايو المقبل في الريفييرا الفرنسية، في وقت يتوقع عدم حضور المخرج كوينتين تارانتينو المهرجان لهذا العام، بسبب عدم اكتمال فيلمه الجديد «ذات مرة في هوليوود».«مزيج من الرومانسية والسياسة»، بهذا التعبير وصف مدير المهرجان تيري فريمو، تشكيلة الأفلام التي ستعرض خلال فعاليات المهرجان، قائلاً بأنها تسلط الضوء على تنويعة مختلفة من الشخصيات من الموتى الأحياء إلى الرسامين والمهاجرين. وقال فريمو خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده أول من أمس، في مدينة كان، إن «فيلم المخرج كوينتين تارانتينو ليس جاهزاً.

الصحف تسرعت بالقول إنه سيكون جزءاً من التشكيلة، هذا أمر مؤسف لأنه يرفع سقف التوقعات ويخلق حالة من الحماس... ولكنه (تارانتينو) يتحرك بسرعة للانتهاء منه». وسيبدأ المهرجان، بعرض فيلم «الموتى لا يموتون» للمخرج جيم جارموش، والذي سيكون واحداً من بين 19 فيلماً تتنافس على جائزة السعفة الذهبية،.

وسيشارك المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار، في المنافسة بفيلم «الألم والمجد»، ويعود للمهرجان المخرج البريطاني كين لوتش (82 عاماً)، بفيلم «عذراً لأننا لم نجدك». عربياً، اقتصر الحضور في المسابقة الرسمية على المخرج الفلسطيني ايليا سليمان، الذي يعود بفيلمه «يجب أن تكون السماء»، بينما تحضر المخرجتان الجزائرية منية مدوّر والمغربية مريم التوزاني في التظاهرة الثانية بعد المسابقة «نظرة ما».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات