شاروخان.. «قزم» في «زيرو»

لا يكاد الممثل الهندي شاروخان، يغادر مواقع التصوير في دبي، حتى يعود إليها مجدداً، حيث يرتبط الممثل الهندي الواقف على عتبة عقده الخامس، بعلاقة وطيدة مع الإمارة التي صور فيها الفيلم القصير «كن ضيفي».

وبعد تجربته في «هابي نيو يير» التي صورها في دبي عام 2014 مع المخرجة فرح خان، ها هو شاروخان يعود إلى دبي، حيث صور بعضاً من مشاهد فيلمه الجديد «زيرو»، والذي يظهر فيه بشخصية «قزم»، وهو ما يعد تحولاً كبيراً في طبيعة مسيرة شاروخان الفنية.

تجربة

لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، احتفت بفيلم شاروخان الجديد، من خلال نشرها عدداً من الصور والبوسترات الخاصة به، عبر حسابها على موقع تويتر، في دلالة على طبيعة العلاقة التي تربط شاروخان بدبي، والذي سبق له أن استعرض تجربته في تصوير أفلامه في دبي.

وذلك خلال كليب قصير، حيث اعتبر النجم الهندي أن «دبي تعد أفضل وجهة لإنتاج أفلام بوليوود»، مبيناً أنها استطاعت كسب سمعتها الطيبة بفضل اتباعها لطريقة عمل صحيحة، وتعاملها مع صناع الأفلام وفق شروط مرنة.

أداء

شاروخان في فيلمه الجديد والذي يتعاون فيه مع المخرج أناند إل. راي، ويشاركه البطولة عدد كبير من نجوم بوليوود، من بينهم كاترينا كييف وأنوشكا شارما وكاجول وعاليا باهات، يلعب شخصية القزم «راج» والمشغول طوال الوقت في البحث عن الحب، ليجد نفسه مرتبطاً بفتاة الجميع يرغب بالارتباط بها.

وذلك من دون أن يكون مجبراً على تقديم أي شئ في المقابل«. ووفق التقارير القادمة من الهند، مثّل هذا الفيلم الذي تولى تأليفه هيمانشو شارما، تحدياً كبيراً للمخرج ولشاروخان نفسه.

حيث اضطر إلى بذل جهد كبير نفسياً وجسدياً، حيث وصفت بأن هذا»الدور كان من الأصعب في مسيرة شاروخان«، فيما نقلت صحيفة»ميد داي«الهندية عن المخرج قوله:»إن الأداء المميز الذي قدمه شاروخان في الفيلم قد أدهشني«، مبيناً أن الفيلم، والمقرر أن يعرض في الصالات في منتصف الشهر المقبل، كان تحدياً كبيراً بالنسبة له كمخرج، ولشاروخان أيضاً، حيث تسبب في استنزافه جسدياً ونفسياً.

«زيرو» مثل التعاون الأول بين شاروخان والمخرج أناند إل. راي، والذي وصف هذه التجربة بالممتعة، مبرراً ذلك بحبهما الكبير للسينما. وقال:شاروخان ممثل مذهل، ومتفانٍ حقاً، وأعترف أنه جعلني أعمل بجد أكبر.

تعليقات

تعليقات