العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «طلق صناعي».. خلطة الدراما والكوميديا السوداء

    ■ خالد دياب وحورية فرغلي وسيد رجب ونجيب الحسن | تصوير زافيير ويلسون

    بدا الفيلم المصري «طلق صناعي» للمخرج خالد دياب، واحداً من الأعمال البارزة في مهرجان دبي السينمائي، حيث استطاع أن يرفع شعار «كامل العدد» في عروضه الأولى التي قدمها المهرجان للجمهور، في وقت تسود فيه التوقعات أن يحظى الفيلم بجماهيرية عالية عند إطلاقه في دور العرض التجارية، خاصة وأن الفيلم يعالج في أحداثه مسألة الهوية بطريقة الكوميديا السوداء، بحسب ما أكده المخرج خالد دياب، خلال مؤتمر صحافي عقده على هامش المهرجان، بحضور الممثلة حورية فرغلي، والممثل سيد رجب.

    «لدي شغف خاص بالحديث عن مصر وهويتنا المصرية»، بهذا التعبير فضل المخرج خالد دياب الحديث عن فكرة فيلمه الجديد، الذي قال: لعل «فكرته لا تخص المصري فقط، وإنما يمكن إسقاطها على أية جنسية كانت»، مبيناً أن «الأفلام التي تعالج موضوع الهوية عادة ما تأخذ صبغة عالمية.

    لكون هذا الموضوع يهم الجميع ويناقش هموم المجتمعات العالمية». وأشار إلى أنه سبق له أن قدم قبل هذا الفيلم، عمله «عسل أسود» الذي تضمن نقداً لاذعاً للعديد من الممارسات في المجتمع المصري. وقال: «أعتقد أن هذه الأعمال تعطينا الفرصة لأن نعبر عن حبنا لمصر ولترابها».

    وأضاف: «أحداث «طلق صناعي» مبنية بالأساس على قالب الكوميديا السوداء وفي الوقت نفسه لا تخلو من الدراما والأكشن، واختياري للكوميديا السوداء، كان بهدف معالجة وتسهيل الكثير من الأشياء العبثية التي يتضمنها الفيلم الذي اعتقد أنه يتضمن خلطة لطيفة من الدراما والكوميديا».

    في هذا الفيلم، استطاعت الممثلة حورية فرغلي أن تقدم واحداً من أصعب أدوارها، حيث قدمت فيه شخصية مركبة، تحتاج إلى طاقة تمثيل عالية، وعن ذلك قالت حورية: «عادة أفضل الذهاب ناحية الأدوار الصعبة، التي تكشف طاقة الممثل الحقيقية، وفي هذا الفيلم قدمت دور الأم، علماً أنني لست متزوجة، وبالتالي لا أعرف جيداً ما هو شعور الأمومة.

    وكذلك تفاصيل عملية المخاض والميلاد، ومدى صعوبتها، ولأفهم ذلك، اضطررت إلى استشارة الطبيب في هذا الشأن ليشرح لي طبيعة عملية المخاض وما يصاحبه من طلق لتسهيل عملية الولادة، والذي أعتقد أنها ليست سهلة أبداً، وأتمنى أن أكون قد أديت الدور بشكل لائق». وفي تعليق له على ذلك ذكر خالد دياب أن «حورية اعتبرت بأن هذا الفيلم هو فرصتها الوحيدة لأن تشعر بالأمومة، وقد شعرنا بذلك خلال عملية التصوير، حيث استطاعت أن تقدم مشاهد لها علاقة وطيدة بالواقع».

    قضية مهمة

    «الورق هو أكثر ما يهمني في أي عمل أقدمه»، بهذا التعليق بدأ الممثل سيد رجب، حديثه عن طريقة تعامله مع سيناريو الفيلم. وقال: «عادة ما تأتي الممثل أدوار عادية، ولكن من النادر أن يحصل على شخصية تمسه من الداخل، وهو ما حدث معي بالفعل في هذا الفيلم، الذي قررت المشاركة فيه بأي دور مهما كانت مساحته.

    طباعة Email