العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مروان عبد الله:«نجوم الغد» نقطة مضيئة في مسيرتي

    Ⅶ مروان عبد الله

    مع تقديمه لبطولة فيلم «راشد ورجب» للمخرج محمد سعيد حارب، نجح الفنان مروان عبد الله صالح، في ولوج السينما، بعد مسيرة طويلة مع الدراما والمسرح، ليضعه ذلك ضمن قائمة «نجوم الغد»، التي تصدرها مجلة سكرين إنترناشيونال للعام الثاني على التوالي، خلال فعاليات مهرجان دبي السينمائي. مروان، عبر عن سعادته بهذا الاختيار، إلى جانب مواهب أخرى من فلسطين والعراق ولبنان ومصر.

    وقال في تعليق له على هذا الاختيار: «في الواقع أنا من المحظوظين بأن عاصرت جيل المؤسسين للدراما والمسرح في الإمارات، وأنني تربيت في بيت فني، ولديّ العديد من الأعمال الدرامية، التي تحفظ ماء وجهي».

    وتوجه مروان بالشكر إلى إدارة المهرجان وسكرين على هذا الترشيح. وقال: «أعتبرها نقطة مهمة في مسيرتي، وهي تحملني مسؤولية أكبر، ورغم أنني دائماً ما أرى نفسي قريباً من المسرح، إلا أنني أتمنى بأن أتمكن دائماً من تقديم أفلام أقوى وأكثر».

    وأضاف مروان: «في الواقع نحتاج إلى دعم أكثر في أعمالنا، بحيث نتمكن من تأسيس صناعة سينما بشكل أقوى، وفي الواقع منذ انطلاق المهرجان ونحن نطالب بوجود أفلام إماراتية طويلة، وقد بدأ الحلم بالتحقق، حيث أصبح لدينا تجارب لافتة وقوية مثل تلك، التي قدمها المخرج علي مصطفى في «دار الحي» و«المختارون» وغيرها».

    فجوة

    مروان أكد أن «الفنان الإماراتي قادر على الإبداع، ولكنه لا يزال يحتاج إلى فرصة تمكنه من ذلك، وقال: «الإمكانات موجودة، ولكن لا يوجد تواصل مباشر مع الفنان الإماراتي، وأعتقد أنه إذا أتيحت الفرصة أمامي سأبدع، وسأقدم كل ما لديّ من موهبة، وهو ما يمكن لأي فنان إماراتي آخر أن يقدمه.

    ولكن لا نزال نحتاج إلى من يمسك بأيدينا لنقدم أعمالاً جديدة ذات مستوى آخر». وبين أنه يوجد هناك فجوة في هذا الأمر، وقال: «الوسط الفني الإماراتي قائم على الاجتهاد الشخصي، وهو ما يشير إلى أننا سنحتاج إلى سنوات طويلة للوصول إلى السينما العربية والعالمية، في حال لم يوجد هناك جسر يربطنا بهذه السينمات».

    طباعة Email