العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منصة

    بريق الكريستال والسينما في دار سواروفسكي

    يتعرف الزائر لمهرجان دبي السينمائي الدولي من خلال منصة دار سواروفسكي العالمية، على تاريخ العلاقة التي جمعت منذ أكثر من قرن بين بريق كريستال أحجارها وعالم السينما والمسرح، وجمعت منصة الدار بين المجوهرات الكريستالية والأزياء المرصعة بها أيضاً، مثل فستان من عام 1955 لأيقونة الغناء في الغرب السيدة شيرلي باسي التي تعادل مكانتها في الغرب كوكب الشرق أم كلثوم في العالم العربي.

    وفستانين آخرين من القرن الواحد والعشرين أحدهما للممثلة والمغنية الأميركية إيمي روسوم في دورها بالفيلم الموسيقي «شبح الأوبرا» عام 2004، والثاني من مجموعة مقتنيات مسرح شنغهاي الكبير من عرض «مجنون في الحب» العام الجاري. أما فيما يتعلق بمجوهرات سواروفسكي في الأفلام فنجدها في الفيلم الكلاسيكي «ذهب مع الريح» وفيلم «إفطار في تيفاني»، وغير ذلك.

    طباعة Email