وسادة راحة

يكاد يكون التعب وقلة النوم قاسمين مشتركين بين جميع العاملين في المهرجان من منظمين وصناع أفلام واعلاميين وموظفين، وذلك لانشغالهم الدائم في تغطية فعالياته، لدرجة أن أحد زوار المهرجان لم يتمكن من مقاومة النعاس الذي داهمه أثناء متابعته احد الأفلام في مكتبة الفيديو، ليأخذ منها وسادة تعطيه بعض الراحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات