5 عقود لم تكف لاعتزاله السينما

«الطريق» الأقرب إلى قلب مارتن شين

سبق ترشيح شين لنيل 6 جوائز إيمي

5 عقود لم تكف لأن يعلن النجم الأميركي مارتن شين اعتزاله العمل السينمائي، ليبدو في ذلك مدى شغفه بالسينما والتمثيل، ولعل ذلك كان سبباً يقف وراء حصوله على العديد من الجوائز المهمة في عالم السينما.

شين حط هذا العام وللمرة الأولى في رحاب دبي التي لم يسبق له زيارتها من قبل رغم زياراته المتكررة إلى منطقة الشرق الأوسط، وتحديداً العراق وسوريا، ووقف معارضاً بشدة للحروب التي تجري هناك، وزيارته لدبي جاءت في إطار تكريمه من قبل مهرجان دبي السينمائي بجائزة إنجازات الفنانين الدولية التي تسملها في حفل افتتاح المهرجان.

بصمة واضحة

في جعبة مارتن شين حتى الآن أكثر من 80 فيلماً، بعضها ترك بصمة واضحة في تاريخ السينما العالمية، وهو النجاح الذي يزيد من صعوبات اختيار الأدوار أمامه، شين وفي لقاء جمعه مع «البيان»، أشار إلى أن تقدم عمره جعل الاختيارات صعبة أمامه، وقال إن فيلم «ذا واي» (الطريق) هو الأقرب إلى قلبه.

«القيامة الآن» يعد من أشهر أفلام شين، فهو الفيلم الذي صعد بنجمه إلى العالمية، وجعله من أشهر الوجوه في هوليوود، ومن بين أفلامه التي تركت بصمتها الواضحة في تاريخ السينما العالمية، فيلم «أرض خربة» و«وول ستريت» و«غاندي» و«الرئيس الأميركي» و«الرائع رجل العنكبوت»، وبحسب تعبيره، فإن كبر سنه زاد من صعوبة الاختيارات أمامه..

وقال: «قليل جداً ما يعرض علي أدوار في أفلام كبيرة». ورغم كمية الأفلام الموجودة في جعبته إلا أن فيلم «ذا واي» (الطريق) الذي عرض قبل 3 سنوات، يعد الأقرب إلى قلبه، حيث قال: «فيلم «ذا واي» هو الأقرب إلى قلبي، فقد كتب وأخرج من قبل ابني إميلو..

ولذلك فأنا أحب هذا الفيلم كثيراً، لأنه كان نتاج أسرتي التي تكفلت به من حيث كتابته وإخراجه وتمويله، فضلاً عن ذلك فقد ساهم هذا الفيلم بتحويل المنطقة التي صور فيها إلى قبلة لعشاق السينما وكذلك لأولئك الذين يبحثون عن ذاتهم، لأن فكرة الفيلم الأساسية تدور حول رحلة إلى الداخل، وقد استغرقت مسيرة 800 كيلومتر، وبالتالي فهي رحلة إلى الذات». وأضاف: «إذا أراد الجمهور أن يتذكرني فليكن من خلال هذا الفيلم».

الحوت الأبيض

إلى جانب أعماله السينمائية، لم يخل التلفزيون من إطلالات شين، الذي أعلن أخيراً عن مشاركته في فيلم «ذا وايت والت» (الحوت الأبيض) والمقتبس من رواية «موبي ديك» الكلاسيكية لكاتبها هيرمان ميلفيلي، فقد سبق لشين أن رشح لنيل 6 جوائز إيمي، عن دوره فيW مسلسل «الجناح الغربي»، الذي جسد فيه شخصية الرئيس جوسيا بارتليت..

كما حصد شين 6 من أصل 8 جوائز «غولدن غلوب» كان قد ترشح لها، وجائزتين من «إس إيه جي» عن مسلسل «البيت الأبيض».

جلسة حوارية

 الجلسات الحوارية مع شين لم تكن مقتصرة على وسائل الإعلام، وإنما أتاح المهرجان لقاءه بالجمهور من خلال جلسة حوارية عقدها أمس في مسرح سوق مدينة جميرا، حيث تلقى شين الكثير من الأسئلة حول مسيرته المهنية، وأبرز الأعمال السينمائية والتلفزيونية، التي قام ببطولتها، وشارك بها، على مدى العقود الخمسة الماضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات