يرافقها كل عام تصفيق حار أو انتقادات شديدة

أزياء النجوم تُغازل السجادة الحمراء

نجح مهرجان دبي السينمائي الدولي في أن يتحول إلى منصة لعروض الأزياء، إذ تشهد كل دورة من دوراته، إطلالات مختلفة للفنانات والفنانين، بعضها مبهر إلى أبعد الحدود، وبعضها الآخر يحتاج لإعادة نظر.

وعلى تتابع الدورات، تنافس الفنانون والفنانات على الظهور بأبهى طلة، وعزز ذلك اختيارات القطع التي يرتدونها، حيث جاء بعضها ملفتاً إلى حد الإبهار، وبعضها الآخر بسيطاً إلى أبعد الحدود، إلا أن أغلبها يتفق في حمله لتوقيع أشهر مصممي الأزياء.

السجادة الحمراء

وعاماً بعد آخر، حظيت السجادة الحمراء بمرور أكثر الفنانات أناقة على أنسجتها، والتقطت الكاميرات صوراً لهن، ولا يزال الكثير منها عالقاً في الذاكرة لجماله وتميزه، بينما مر الآخر عليها مرور الكرام، ولم يترك وراءه أي أثر.

المتابع للمهرجان، يمكن أن يلاحظ بسهولة كيف رافق تطور المهرجان ارتقاءً بالذوق والاختيارات للأزياء، إذ تألقت الفنانات في الدورات الأخيرة بفساتين راقية باختيارات عالية الذوق والجودة، مقارنة بما تم اختياره في الدورات الأولى، حيث أثارت مجموعة من الفساتين تساؤلات كثيرة ورسمت علامات تعجب بالجملة، فلم تكن اختياراتها موفقة، إذ أظهرت عيوب الأجسام بشكل واضح، وجاء بعضها مبهرجاً إلى حد التخمة، كما لم يكن الكثير منها ملائماً لهذا الحدث العالمي.

ومع زيادة تعليقات الجمهور وانتقاداتهم لفساتين الفنانات، تحول الأمر لمهمة صعبة بالنسبة لهن، واختبار حقيقي، تمكنت الكثيرات من النجاح فيه بجدارة. ولكن ما يتفق عليه الجميع أن البساطة هي ملكة المهرجان كل عام، إذ دائماً ما تتألق أكثر الفنانات بساطة، ويصفق الجمهور للأناقة البعيدة عن التكلف، والغوص في عالم التفاصيل اللامحدودة، والتي تعجز الكاميرات عن الإلمام بها بشكل كامل.

الزي المحلي

وفي المقابل، برع الفنانون في التأنق، والظهور بمظهر جذاب، وتمكن الكثيرون من منافسة الفنانات في هذا الجانب، وكان ظاهراً بشدة تألق الزي المحلي الذي حرص أكثر الفنانين المحليين على الظهور به، وزاد بريقه بفخر أصحابه به، وكان البطل الحقيقي أمام عدسات الكاميرا التي نقلته إلى شاشات التلفزيونات وأوراق الصحف بكل أناقة. كما تألق الزي الشبابي في المهرجان، إذ حافظ عليه فنانو الخليج عامة والكويت بشكل خاص، وبدا واضحاً اهتمام الفنانين الشباب بارتداء الثياب التي تجمع بين الرسمية و"الكاجوال"، فكانت إطلالاتهم أنيقة ومميزة، واختياراتهم جميلة وملائمة لفعاليات المهرجان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات