تحتفي بأسماء فنية أضافت قيماً سينمائية

«إنجازات الفنانين» أوسمة شرف على صدر الإبداع

صورة

احتفى مهرجان دبي السينمائي الدولي على تتابع دوراته بأسماء فنية قديرة، أحدثت تغييراً وأضافت قيماً إبداعية كبيرة في مجال السينما، وكانت اختيارات هذه الأسماء للحصول على جوائز تكريم إنجازات الفنانين مدروسة بدقة.

لم يكن من الممكن أن يتغاضى المهرجان في دورته الأولى عام 2004، عن الفنان العالمي عمر الشريف، فهو الوجه السينمائي العربي العالمي الذي حظي بمكانة مهمة، وحقق شهرة واسعة، بسبب وسامته وشخصيته اللطيفة والمحببة، بالإضافة إلى نجاحه في اقتحام أسوار هوليوود العالية، فكان أول المكرمين بالجائزة..

كما كرم المهرجان في دورته الأولى الكاتب والمخرج داوود عبد السيد الذي يعد أحد أهم السينمائيين المصريين، بعرض اثنين من أفلامه التي تجسد موهبته في الكتابة والإخراج، بالإضافة إلى الممثل والكاتب والمخرج الهندي سبهاش غاي صاحب الإنجازات والمساهمات الاستثنائية في عالم السينما الهندية.

ظاهرة فريدة

أما في الدورة الثانية، عام 2005، فقد احتفى المهرجان بالفنان عادل إمام، الذي يعد ظاهرة فريدة في فن التمثيل، إذ تربع على عرش الكوميديا العربية منذ أكثر من ثلاثين عاماً ولا يزال، ويتمتع بشعبية جارفة في الوطن العربي وخارجه، وقد حصل عادل إمام على العديد من الجوائز التي يتوجها مهرجان دبي السينمائي الدولي بتكريم خاص، وعرض أحدث أفلامه «السفارة في العمارة» وفيلمه الشهير «الإرهاب والكباب».

كما كرم المهرجان المخرج الهندي ياش تشوبرا، الذي حقق نجاحات كبيرة في عالم السينما، وقدم عرضاً خاصاً لفيلميه «لحظات» و»فير-زارا»، واكتمل ألق المهرجان في دورته الثانية بتكريم الفنان الأميركي مورغان فريمان الذي كان من أوائل نجوم هوليوود الذين تم اختيارهم للتكريم في هذا المهرجان.

في الدورة الثالثة، عام 2006، كرم المهرجان المخرج والسيناريست الأميركي أوليفر ستون، الحائز على جائزة الأوسكار ثلاث مرات، إلى جانب المخرج السينمائي السوري نبيل المالح، الذي قدم العديد من الأعمال التي لاقت نجاحاً كبيراً وحصلت على العديد من الجوائز العالمية والعربية، ونجم بوليوود شاروخان، الذي يعد واحداً من أهم فناني السينما الهندية.

أداء مقنع

وفي الدورة الرابعة، عام 2007، احتفى المهرجان بالممثل الأميركي داني جلوفر صاحب الأداء المقنع، والذي حققت الأفلام التي شارك فيها أعلى الإيرادات، كما تم تكريم المخرج المصري يوسف شاهين صاحب الرؤية السينمائية المختلفة والمعروف بأعماله المثيرة للجدل، بالإضافة إلى المخرج الكوري إيم كوان تايك الذي تعد مسيرته الفنية غنية بالجوائز التي حصدها في مهرجانات دولية عدة، وأهمها جائزة أفضل مخرج في مهرجان كان عام 2002، عن فيلمه «شيهوازييو».

وكرم المهرجان في دورته الخامسة، عام 2008، المخرج الأميركي تيري غيليام، الذي برع في الأفلام ذات الطابع الإنساني، واشتهر بالسلسلة الكوميدية «منتي بيتن» التي حولها بعد ذلك إلى فيلم سينمائي، والمخرج والمنتج الجزائري رشيد بو شارب الذي كان عضو لجنة تحكيم بمهرجان كان الدولي السينمائي عام 2008..

وأحدثت أفلامه ضجة غير عادية أثناء عرضها في فرنسا كفيلم «أيام النصر»، و»خارج القانون»، كما كرم المهرجان المخرج والمنتج والكاتب تسوي هارك من هونغ كونغ، والذي يعد وجهاً بارزاً في العصر الذهبي للسينما في هونغ كونغ.

أعمال رائدة

وكانت الاختيارات في الدورة السادسة عام 2009م، متميزة جداً، فقد احتفى المهرجان بالفنانة فاتن حمامة، صاحبة الأعمال الرائدة التي تعد اليوم مصدر إلهام لأجيال متعاقبة من الممثلين والسينمائيين والجماهير في العالم العربي وخارجه، بالإضافة إلى الفنان أميتاب باتشان نجم الأرقام القياسية، والذي حصل على المركز الأول في استطلاع أعظم نجوم القرن الذي أعدته هيئة الإذاعة البريطانية عام 1999م.

في الدورة السابعة عام 2010م، كرم المهرجان الفنانة صباح التي تركت في أرشيف السينما ما يقارب المئة فيلم، لعبت فيها أدوار البطولة، والمخرج السينمائي سليمان سيسي الذي لفتت أعماله الأنظار لما تتميز بها من صبغة إنسانية، وتتناول حياة الناس العاديين والمواقف التي يتعرضون لها، والنجم العالمي شون بين الذي عرض له المهرجان فيلمين مميزين.

وفي الدورة الثامنة عام 2011، اختار المهرجان المخرج السينمائي الألماني فيرنر هيرتزوغ المعروف في مجالي الأفلام الوثائقية والروائية ليكرمه، إلى جانب الفنان جميل راتب، الذي أبدع في السينما العربية والفرنسية والعالمية، كما كرم المهرجان الموسيقار الهندي العبقري رخا رحمن لإبداعه في مجال الموسيقى التصويرية.

وفي الدورة التاسعة عام 2012، كرم المهرجان الممثل المصري محمود عبدالعزيز، الذي جسد مجموعة كبيرة من الشخصيات بأداء تمثيلي عبقري، إلى جانب المخرج مايكل أبتيد الذي برع في مجال الأفلام الوثائقية والروائية.

 ترشيحات النجوم لأفضل 100 فيلم عربي

محمد ملص

باب الحديد (1958)

الزوجة الثانية (1967)

وقائع سنين الجمر (1975)

وشمة (1970)

بس يا بحر (1972)

المخدوعون (1972)

صمت القصور (1994)

المومياء... يوم أن تحصى السنين (1969)

الليل (1992)

الحرام (1965)

 أيتن عامر

المومياء... يوم أن تحصى السنين (1969)

عيون لا تنام (1981)

إسكندرية كمان وكمان (1990)

عودة الابن الضال (1976)

الحريف (1983)

الليلة الأخيرة (1964)

دعاء الكروان (1959)

إشاعة حب (1961)

جنينة الأسماك (2008)

الباب المفتوح (1963)

 يسري نصر الله

باب الحديد (1958)

المدينة (2000)

يد إلهية (2001)

الحرام (1965)

أحلام هند وكاميليا (1988)

باب الشمس-الرحيل والعودة (2004)

صمت القصور (1994)

إسكندرية.. ليه؟ (1979)

أحلام المدينة (1983)

واحد صفر (2009)

 خيري بشارة

دعاء الكروان (1959)

الطوق والإسورة (1986)

زوجة رجل مهم (1987)

المومياء.. يوم أن تحصى السنين (1969)

إسكندرية.. ليه؟ (1979 )

السقا مات (1977)

الكيت كات (1991)

سواق الأوتوبيس (1983)

سرقات صيفية (1988)

العزيمة (1939)

 محمد خان

المومياء.. يوم أن تحصى السنين (1969)

سواق الأوتوبيس (1983)

أحلام المدينة (1983)

فوق الدار البيضاء الملائكة لا تحلق (2004)

عرس الجليل (1987)

باب الويب سيتي (2005)

باب الحديد (1958)

علي زاوا (1999)

بيروت الغربية (1998)

أحلام هند وكاميليا (1988)

 جمال سليمان

أحلام المدينة (1983)

نجوم النهار (1988)

الكيت كات (1991)

شمس الضباع (1976)

الأرض (1969)

باب الحديد (1958)

بداية ونهاية (1960)

غروب وشروق (1970)

البريء (1986)

عرس الزين (1976)

23.500

استقبل المهرجان منذ انطلاقته 23.500 طلب

1670

عرض المهرجان منذ انطلاقته 1670 فيلماً

27

تكريم 27 شخصية سينمائية منذ 2004

 مارتن شين

ها هي الدورة العاشرة 2013م، تختار الممثل الأميركي مارتن شين لتكريمه، ويعد أحد أبرز مشاهير هوليوود، وفي جعبته أكثر من 80 فيلماً، من بينها روائع سينمائية لها بصمتها في مكتبة السينما العالمية، بالإضافة إلى الناقد السينمائي الكبير سمير فريد، الذي يعد قامة سينمائية كبيرة، ساهمت في ترسيخ مكانة السينما المصرية والعربية في المحافل الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات