«لحظة من الزمن» وجبة رومانسية دسمة

يبدو أن القدر فتح أبوابه أمام الممثل الفلبيني كوكو مارتن ومواطنته جوليا مونتس بعد لعبهما بطولة فيلم "لحظة من الزمن" الذي يعرض حالياً في دور السينما المحلية، حيث ذكرت العديد من التقارير الإعلامية الصادرة أخيراً بأنهما منشغلان حالياً في التحضير لمشاريع سينمائية جديدة بعد نجاح تجربتهما الأولى في هذا الفيلم، وهما القادمان من ناحية المسلسلات التلفزيونية، حيث لعبا بطولة مسلسل "والانغ هانجان".

المتابع للفيلم يشعر بأن مخرجه ايمانويل غويدندو بالو حاول قدر الإمكان تقديم وجبة رومانسية دسمه الى مشاهدي الفيلم الذي يدور في إطار درامي رومانسي، يخلو نهائياً من العنف والدماء، ويسمح لمشاهده بأن يعيش لحظات رومانسية حقيقية، والتي حاول المخرج من خلالها مناقشة قضية الحب ومدى تأثيره في النفس وكيف يمكن له أن يساهم في تغيير الحالة النفسية والتفوق على آلامها حتى وإن كانت غائرة، كما حاول أيضاً أن يوضح لنا أن معظم الحوادث التي تقع في حياتنا قد تكون نتيجة غير مقصودة من قبل الآخرين، وكيف يمكن للحب أيضاً ان يجبر حملته على التضحية بأغلى ما يملكون من أجل اسعاد الآخرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات