ترويج

تواجد مصري في «السوق»

ت + ت - الحجم الطبيعي

للمرة الثانية على التوالي، تشارك الشركة العربية للإنتاج السينمائي، التي تديرها إسعاد يونس، في «سوق الأفلام الأوروبي»، وهو اكبر معرض من نوعه لشركات صناعة الأفلام، ينظم بموازاة «مهرجان برلين السينمائي الدولي».

وتحاول الشركة من خلال هذه المشاركة تعريف المشتغلين بصناعة الأفلام من مختلف أنحاء العالم على صناعة عمرها مئة سنة في مصر، لا يزال كثر يجهلون تواجدها، وكذلك فتح آفاق توزيع عالمية لأفلام منتجة من قبل الشركة، أو أفلام ساهمت بإنتاجها. وهذا العام، تقدم «العربية» ضمن عروضات «السوق»، وهي عروضات لا شأن لها بعروضات المهرجان وإنما يحضرها فقط المشتغلون في السينما المشاركين في السوق، فيلمان هما: «حاوي» لإبراهيم بطوط و‬678 لمحمد حفظي. وسبق للأول، الذي ساهمت «مؤسسة السينما بالدوحة» بتمويل إنتاجه أن حصل على جائزة في مهرجان «الدوحة ترايبكا»، أما الثاني فحصل على جوائز عدة في مهرجان دبي السينمائي الدولي العام الماضي. وتقول سحر الشربيني، مديرة المبيعات العالمية في الشركة، في حديث مع «البيان» إن «المشاركة في برلين بحد ذاتها هامة لنا، بغض النظر عن الاتفاقات التي بإمكاننا أن نجريها هنا».

طباعة Email