على ضفتي «شبريه» بريق من السينما

ت + ت - الحجم الطبيعي

ضوء الصباح الكسول يتسلل إلى مياه نهر شبريه، التي تحيط بـ«جزيرة المتاحف». كنت قد قررت القيام بجولة مبكرة قبل الانغماس في عتمة الصالات. مياه النهر ليست متجلدة، فالشمس كانت قد تركت حرارتها في المدينة، منذ ظهر اليوم الماضي. لهذا النهر قصص كثيرة، أسرار اعرف بعضها، واجهل الكثير. عن الحرب والسياسة والتاريخ والجغرافيا والقارات والمدن، يروي النهر حكايات. لكن مزاجي، هذا الصباح، عالق في السينما، أحاول أن أفكر في أسرار السينما وصناعها التي يحملها النهر. في حاضرة نهر (شبريه) يتم تصوير الأفلام أكثر من أي وقت مضى. ومن الطبيعي ان ترى على ضفتيه مركبات التصوير ومصابيح الإضاءة الكبيرة والحواجز التي أصبحت شيئاً معتاداً في شوارع العاصمة الألمانية.

فبرلين لطالما مثلت موقعاً محبوباً لتصوير الأفلام، وهذا ما يستند إلى تقاليد عريقة يمكن قراءتها في كتابات النقاد منذ زمن طويل وحديثهم عن تأثير المشاهد المصورة في برلين على مخيلتهم وكيفية تحفيزها لهم.

المدينة تعتبر مكاناً مثالياً للإنتاج السينمائي المحترف. فإلى جانب مدينة الإعلام (ميديا ستي) في منطقة (آدلرسهوف)، يتم الإنتاج بشكل رئيسي أيضاً في (بابلسبيرغ) في جنوب برلين، حيث توجد استديوهات (يو إف إيه) و(دي إي إف إيه)، والتي ستحتفل في العام ‬2012 بالذكرى المئوية لتأسيسها. وتعتبر (بابلسبيرغ) مركزاً أوروبياً رائداً للأفلام، حيث يوجد فيها واحد من أكبر الاستديوهات في القارة الأوروبية. ويمكن للزوار من شهر أبريل وحتى أكتوبر القيام بجولات حصرية عبر منطقة الاستوديوهات.

تزخر المدينة بكل أنواع دور العرض، ابتدءاً من دور السينما الكبيرة كالتي توجد في ساحة (بوتسدامر بلاتس) أو في شارع (شونهاوزر) ووصولاً إلى دور السينما الصغيرة ذات الأجواء المنزلية. كما تتصف فعالياتها بجاذبية خاصة، لاسيما مسارح الهواء الطلق في جزيرة المتاحف (موزيوم إنزل) أو تلك التي تقام في حديقة (فولكسبارك هازنهايده) أو في المنتدى الثقافي (كولتور فوروم) في ساحة (بوتسدامر بلاتس) وغيرها.

وللغوص في ثقافة السينما أكثر فما على المرء إلا أن ينضم إلى واحدة من الجولات السياحية المتوجهة إلى مواقع العرض الشهيرة، كالتي تقدمها جمعية (مشاريع برلين الثقافية) (كولتور برويكته برلين) وجمعية (بدلاً من السفر برلين) (شتات رايزن برلين) أو منظم الفعاليات (مدينة الأفلام برلين) (فيلم شتادت برلين). وتنظم وكالة السفر البرلينية (تسايت رايزن) بالتعاون مع (متحف الأفلام والتلفزيون) (موزيوم فور فيلم اند فيرنزيهن) جولات بالحافلات تحت عنوان (مدينة الأفلام برلين- السينما المتحركة)، إذ يتم أثناء سفر السياح على متن حافلة سياحية لمدة ساعتين عبر المدينة، عرض أفلام قديمة وملفات صوتية من قبل فريق موظفي الوكالة، تتناسب مع كل موقع يمرون به.

طباعة Email