فنانون يخدعون حواسك بسرياليتهم

برع فنانون بفنون إيهام الغير بأشياء لاوجود فعلي لها على أرض الواقع الفعلي. (DW) الالمانية استقت بعضها لفنانين بعينهم عليك أن تُعيد النظر أكثر من مرة فيها لتتأكد من الجوانب السريالية التي تكتنفها.

منمنمات متناهية الصِغر

التقى المصوران الفرنسيان أكيكو إيدا و بيار جافيل أثناء عملهما في كتب تتناول مواضيع الطبخ التي أصبحت مملة لهما بعد فترة من الزمن.

يقدم المصوران اللذان يعملان معاً على تقديم صور لمنمنمات مصغرة جداً تُمَثل أشياء قابلة للأكل. تُقدم هذه المنمنمات برفقة شخصيات ذات أحجام مُصَغَرة.

في الصورة عمل المصوران على جعل فاكهة الأفوكادو تأخذ شكل مُسطح للتزلج.

الفنان ديفيد أوليفيرا

يعمل الفنان البرتغالي على خلق بُعدٍ ثالث في عمله هذا. تبدو أعماله كمثل الأعمال المرسومة بقلم الرصاص غير إنها بالحقيقة مصنوعة من الأسلاك المعدنية.

هذا ما يُضيف إليها بُعداً ثالثاً يُسهم في خداع حواس من حضر لمشاهدة هذه اللوحة التشكيلية التي عَمِلَ ديفيد على إنجازها.

المصور فرانك كونرت

الفنان المصور الألماني فرانك كونرت ليس مجرد مصور فوتوغرافي فحسب، بل هو مُبدِع في ميدان عوالم المنمنمات التفصيلية الفائقة الصِغر.

للوهلة الأولى قد تبدو لك المساحات في هذه الصورة غير مألوفة، غير إنك ستلاحظ إن تمعنت النظر الحرفية الواضحة في إعداء المواد التي ساهمت بتشكيل هذه الصورة المنمنمة والفائقة الصِغر.

الرسام يوهانس شتوتر

يستوحي الرسام الإيطالي يوهانس شتوتر مواضيعة من الحيوانات التي تُعتبرمن أبرع من أتقن فنون التمويه والإختفاء ضمن بيئته الطبيعية.

للرسام يوهانس قدرة على جعل رسوماته تتماهى وتختفي ضمن أي منظر طبيعي يرسمه بطريقة تخدع معها حواسنا.

المصور إريك جوهانسون

يبدأ المصور السويدي إريك يوهانسون بتحضير المناظر الطبيعية اللازمة لخلق إنطباع سريالي أو فوق - واقعي باستخدام أسلوب الدمج الرقمي للمعطيات التي سيتوصل إليها.

في الصورة سيدة تحاول تثبيت غطاء أبيض كالثلج بالأرض.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات